”هدى“ تقتل 36 سورياً معظمهم من الأطفال

”هدى“ تقتل 36 سورياً معظمهم من الأطفال

دمشق – وثّق المكتب الحقوقي لـ“اتحاد تنسيقيات الثورة السورية“ مقتل 36 مدنيّاً في سوريا، خلال الثمانية أيام الماضية؛ وذلك نتيجة البرد الشديد.

وقال المكتب: ”إن حصيلة الأطفال الذين قُتلوا نتيجة البرد وصل إلى 24 طفلاً منذ بداية العاصفة الثلجية، وتوزّع عدد القتلى إلى 10 لاجئين سوريين في مخيمات لبنان، في حين قضى 12 مدنياً في دمشق وريفها، وتسعة آخرون في حلب، وثلاثة مدنيين في دير الزور، وقتيل في درعا.

هذا ويُشار إلى أن قوات الجيش النظامية تفرض حصاراً كاملاً على الغوطة الشرقية، والتي قُتل فيها تسعة أشخاص؛ نتيجة منع قوات الأسد دخول المساعدات الغذائية والإنسانية إليها؛ مما يزيد سوء الأوضاع على المدنيين المحاصرين، والذين يتجاوز عددهم الـ850 ألف مدني.

وقال ”المرصد السوري لحقوق الإنسان“ في وقت سابق من الثلاثاء، إن رجلاً وسيدة مسنان، فارقا الحياة جراء سوء الأحوال الجوية وانعدام التدفئة وسوء وضعهما الصحي“.

ووثّقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان حتى الأحد وفاة نحو 15 شخصاً؛ نتيجة البرد الشديد، وذلك منذ بدء العاصفة الثلجية، بينهم 10 أطفال.

وقالت هيئات حقوقية وإنسانية وناشطون ميدانيون في سوريا، في وقت سابق، إن العاصفة الثلجية حصدت في اليومين الأخيرين، المزيد من الأرواح، في حين أعلنت الحكومة المؤقتة التابعة لائتلاف المعارضة، الأحد، عن إنشاء ”غرفة عمليات“ خاصة بتلبية حاجات اللاجئين السوريين في أزمة الشتاء الحالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com