أمريكي يدفع أكثر من مليوني دولار ثمنا لـ“سنت“ نادر

أمريكي يدفع أكثر من مليوني دولار ثمنا لـ“سنت“ نادر

واشنطن – اشترى تاجر عملة من بيفرلي هيلز سنتا أمريكيا سك عام 1792 بنحو 2.6 مليون دولار، وهو أغلى ثمن يدفع على الإطلاق في مزاد مقابل سنت أمريكي قديم.

وتحمل العملة النادرة اسم من حفرها روبرت بيرتش، و(سنت بيرتش) من بين أقدم السنتات التي سكت في الولايات المتحدة، وكان من بين مجموعة من العملات النموذجية الأولية، ويعتقد أنه يوجد منها عشر قطع فقط، وقال جامع العملات كيفن ليبتون، إن العملة التي اشتراها هي أفضل العشرة من حيث حالتها.

وقال ليبتون (55 عاما) من شركة ليبتون للعملات النادرة، عن فوزه بهذه العملة القيمة في المزاد الذي نظمته هريتيدج أوكشنز في أورلاندو بفلوريدا، ”شعرت بنشوة.. بسعادة غامرة أعتقد أن هذه العملة ستدر مزيدا من الأموال.“

يحمل أحد وجهي سنت بيرتش رسما جانبيا لسيدة الحرية بشعرها المتطاير، وعليه شعار ”الحرية أم العلم والصناعة“ وكتب على الوجه الآخر ”الولايات المتحدة الأمريكية“، وقيمة العملة ”سنت واحد“ داخل إكليل.

وأضاف ليبتون ”هذه عملة رائعة تخطف الأنفاس، التاريخ مهم، هذا هو أول تصور لنا كأمة.“

وقال جيم هالبرين الرئيس المناوب لدار المزاد إن الثمن الذي عرضه ليبتون وهو 2585000 دولارا زاد على الرقم القياسي الذي تحقق قبل يوم واحد في نفس المزاد وهو 2.35 مليون دولار، مقابل سنت سك عام 1793 يعرف باسم (سنت السلسلة) في إشارة إلى السلسلة الموضوعة حول قيمة العملة بالأرقام.

وقال هالبرين إنه قبل ذلك كان الرقم القياسي لثمن عملة نقدية هو 1.38 مليون دولار وكان لسنت سلسلة آخر بيع عام 2012.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com