تينا فاي وآيمي بولر تسخران من كوريا الشمالية

النجمتان حولتا "بيونج يانج" إلى هدف للنقد والسخرية، ولم تدخرا جهداً في الحديث عن الهجوم الالكتروني على شركة "سوني بيكتشرز" بسبب فيلم "المقابلة".

المصدر: القاهرة - من محمود صبري

سخرت الممثلتان الأمريكيتان الحسناوتان، تينا فاي وآيمي بولر، من كوريا الشمالية في افتتاح حفل توزيع جوائز الـ“غولدن غلوب“، والذي أقيم، الأحد، وحضره العديد من نجوم ونجمات هوليود.

في البداية رحبت النجمتان، اللتان توليتا تقديم الحفل وتوزيع الجوائز، بالجمهور الذي يضم أكبر نجوم ونجمات هوليود، وقالتا إنهما تحتفلان الآن بأفضل العروض التلفزيونية التي قدمت خلال العام الماضي، وكذلك أفضل الأفلام التي ليس لدى شمال كوريا أي مشكلة معها، فيما قالت ”آيمي بولر“ إننا بصدد الحديث الليلة عن أفضل القصص في هوليود هذا العام، والتي هددت كوريا الشمالية بالهجوم بسببها، والتي كشفت عنها النقاب شركة الإنتاج الكبرى ”سوني بيكتشرز“ ولا ترغب كوريا الشمالية في مشاهدتها.

النجمتان حولتا كوريا الشمالية إلى هدف للهجوم والنقد والسخرية، ولم تدخرا جهداً في الحديث عن الهجوم الإلكتروني على شركة ”سوني بيكتشرز“ بسبب فيلم ”المقابلة“ (The Interview)، الذي أثار هجوما شديدا مؤخراً، ويعرض حالياً بدور العرض السينمائي المختلفة في الولايات المتحدة الأمريكية والعالم.

وأشارت النجمتان إلى أن حفل توزيع جوائز ”غولدن غلوب“ يحضره العديد من نجوم العالم، وفي مقدمتهم المذيعة والإعلامية الشهيرة أوبرا وينفري، وآندي سيركس، وماثيو ماكونهي، وباترشيا آركاد، وهاريسون فورد وزوجته والنجم جورج كلوني وزوجته أمل كلوني وايمي ادامز وروزاموند بايك وايدي ريدماين وكوفينزانيه واليس وجوان فروجات، فضلاً عن إلى ريكي جيرفيه وإيميلي بلانت وجوليا لويس دريفوس وناعومي واتس.

يذكر أن رابطة الصحفيين الأجانب في هوليوود تمنح جوائز ”غولدن غلوب“ السينمائية والتلفزيونية تكريما لأفضل الأعمال في عام 2014، كما أنها تعد ثاني أهم الجوائز السينمائية في الولايات المتحدة بعد جوائز الأوسكار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com