فلسطينيتان تخترعان سريراً ذكياً للأطفال

فلسطينيتان تخترعان سريراً ذكياً للأطفال

المصدر: غزة - رموز النخّال

يقع على عاتق الأم الحمل الأكبر في تربية الأطفال ، و خاصة و هم في مرحلة الحضانة ، حيث يكون الأطفال جزءاً من والدتهم ، مما يسبب لها الكثير من الضغوطات ، لتأتي فكرة الطالبتان زينب قريع وإسراء القاروط ، لاختراع سرير ذكي للتقليل من مجهود و تعب الأم ، و ذلك في مشروع تخرجهما من جامعة النجاح تخصص هندسة الحاسوب.

ويتم تفعيل السرير الذكي أولاً عندما تقوم الأم بالاستخدام الأول للنظام، بإدخال رقم هاتفها النقال باستخدام لوحة المفاتيح فيتم حفظه، بعد ذلك تستطيع الأم القيام بأعمالها المنزلية دون قلق على طفلها فإذا بدأ بالبكاء سوف يقوم النظام بتحليل الصوت ومعرفة ما إذا كان الصوت هو بكاء أم صوت آخر، فإذا تبين أنه بكاء يبدأ السرير بهز الطفل لمدة خمس دقائق وتشغيل موسيقى وتحريك الألعاب لتهدئته، وعلى الفور يقوم النظام بإرسال رسالة نصية قصيرة إلى هاتف أمه النقال، لإخبارها ببكاء الطفل، وتتضمن الرسالة معلومات أخرى كدرجة حرارة غرفة الطفل، بالإضافة إلى حالة حفاظة الطفل إذا كانت بحاجة إلى تغيير أم لا، التي تتحدد من خلال المجسات الموجودة في السرير.

و يوفر النظام بعض المميزات، حيث يمكن للأم أن تقوم بإجراء مكالمة من هاتفها مع النظام لتطمئن على طفلها، من خلال الحديث معه بحيث يستطيع الطفل سماع صوت والدته وسماعها صوت طفلها أيضا.

ويمكّن النظام الأم من التحكم بالسرير، حيث تستطيع إرسال رسالة نصية للنظام ليقوم السرير بهز الطفل بالوقت الذي تريده الأم، أو تشغيل الموسيقى أو التأكد من درجة الغرفة أو حالة حفاظة الطفل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com