بعد دعمها إسقاط الولاية عن السعوديات.. رانيا يوسف تتسبب بجدل واسع بالسعودية

بعد دعمها إسقاط الولاية عن السعوديات.. رانيا يوسف تتسبب بجدل واسع بالسعودية

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

أعلنت الفنانة المصرية، رانيا يوسف، اليوم الثلاثاء، دعمها لإسقاط الولاية المفروضة على النساء في السعودية، متسببةً بجدل واسع بعد اعتراض عدد من السعوديين على ما اعتبروه تدخلًا منها بشأن محلي، مقابل فريق آخر أشاد بموقفها.

وانضمت يوسف إلى نقاشات واسعة شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، بعد أنباء عن نية الرياض إسقاط الولاية المفروضة على النساء، بعد سنوات من المطالب النسائية بهذا الخصوص.

وقالت يوسف في تعليقها على الوسم ”#اقرار_اسقاط_الولايه_بعد_الـ١٨“ الذي جمع عشرات آلاف المغردين في موقع ”تويتر“: ”نعم لإسقاط الولاية بعد الـ 18 نعم لحرية المرأة، نعم لنجاح المرأة، نعم لاستقلال المرأة“.

وانهالت الردود على الفنانة المعروفة بجرأتها، وسط تباين بين أنصار إسقاط الولاية الذين يرحبون بأي دعم نسائي، وبين المطالبين ببقاء الولاية ويرفضون أي مطالب بهذا الخصوص.

وسرت أنباء عن عزم السعودية إسقاط الولاية عقب نشر صحيفة ”عكاظ“ المحلية، اليوم الثلاثاء، خبرًا عن تشكيل لجنة لدراسة إضافة حكم إلى نظام المرافعات الشرعية، يقضي بانتهاء الولاية على القاصر سنًا ببلوغه سن الثامنة عشرة“.

ورغم أن الصحيفة لم تكشف عن مصدر خبرها، ولا إن كان يعني إسقاط الولاية على النساء اللاتي بلغن 18 من العمر، إلا أن التفسيرات التي تم تداولها على نطاق واسع في المملكة، اعتبرته بداية لإسقاط الولاية.

وتفرض القوانين المحلية في السعودية، على النساء الولاية التي تعني حصول المرأة على موافقة ولي الأمر، وهو الأب أو الزوج أو الأخ وحتى الابن في بعض الحالات، كي يُسمح لها باستخراج جواز سفر أو السفر خارج البلاد أو الإقامة بشكل مستقل.

وتطالب كثير من السعوديات بإسقاط الولاية منذ سنوات، لكن آمالهن بتحقيق ذلك المتطلب تعززت في السنوات الثلاث الماضية، حيث يقود ولي العهد السعودي الشاب، الأمير محمد بن سلمان، خطة تغيير تتضمن تمكين النساء وتعزيز مشاركتهن في الحياة العامة وسوق العمل في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com