إندونيسيا تبحث عن مزيد من الجثث وحطام الطائرة الآسيوية

إندونيسيا تبحث عن مزيد من الجثث وحطام الطائرة الآسيوية

جاكرتا ـ يسابق رجال الإنقاذ الاندونيسيون الزمن لانتشال ذيل طائرة شركة ”اير اشيا“ التي تحطمت مؤخرا وذلك بسبب التيارات القوية تحت الماء التي تملئ الحطام بالطين وتجعله أثقل، حسبما قالت وسائل إعلام محلية اليوم السبت.

ولا يزال الغواصون يبحثون عن أجهزة تسجيل بيانات الرحلة والمزيد من الجثث في الوقت الذي توقع فيه خبراء الأرصاد الجوية ارتفاع الأمواج إلى ما يصل إلى 5ر3 متر مع هبوب رياح قوية وتيارات في المياه قبالة مقاطعة سنترال كاليمانتان بجزيرة بورنيو.

ونقل موقع ”كومباس دوت كوم“ الإخباري عن سوريادي سوبريادى، مدير البحث الوطني، قوله ”نحن نعمل لاستخدام أكياس رفع منفوخة. جزء الطائرة الذي يشمل الذيل يمكن أن يكون أثقل الآن لأنه امتلئ بالطين والرمل من البحر“.

ورصد مسؤولو الإنقاذ إشارة من جهاز تسجيل بيانات الرحلة يوم الجمعة ولكن الغواصين لم يعثروا على الصندوقين الأسودين داخل ذيل الطائرة .

وقال سوبريادى إن أجهزة تسجيل بيانات الرحلة تبدو بعيدة بحوالي كيلومتر واحد عن الذيل، بناء على إشارة التقطتها سفينة ”كيه ار أي“ التابعة للبحرية الاندونيسية.

وتحطمت طائرة شركة ”اير اشيا“ في رحلتها ”كيو زد 8501“ خلال رحلة من سورابايا، ثاني أكبر مدينة في إندونيسيا إلى سنغافورة. وأسفر الحادث عن مقتل 162 شخصا، معظمهم من إندونيسيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة