المغرب.. نيازك من المريخ بمليون يورو

المغرب.. نيازك من المريخ بمليون يورو

المصدر: الرباط- من مدني قصري

تفيد التقارير أن سقوط النيازك تكرر في بن جرير في نوفمبر 2004، وقرب ورزازات في ديسمبر 2008، وفي مناطق إغرم وتغمونت في أكتوبر 2012، وفي منطقة تيرات في يوليو 2004، وفي تنجداد في سبتمبر من نفس العام.

لكن الأكثر إثارة للاهتمام كان بلا شك نيزك تسينت. فهذا النيزك وقع في جنوب المغرب في يوليو 2011، وأكدت حسناء الشناوي أودجيهان، الجيولوجية المغربية المعروفة، والأستاذة بجامعة الحسن الثاني في الدار البيضاء، وعضو مجلس إدارة جمعية الأرصاد الجوية، أن النيزك ينتمي إلى كوكب المريخ.

وتشير صحيفة لوموند الفرنسية إلى أن قطعا من هذه النيازك، ويتراوح وزنها بين 1 و 987 غراما، تم العثور عليها من قبل السكان المحليين الذين باعوها إلى تجار.

وباع هؤلاء التجار بدورهم هذه القطع إلى هواة جمع التحف والمتاحف في جميع أنحاء العالم بأسعار تتراوح بين 500 و1000 دولار للغرام الواحد. وتقدر الكتلة الإجمالية ب 7 كيلوغرام، بحسب كارل أجي، مدير معهد النيازك في جامعة نيو مكسيكو. وقدر السعر الإجمالي لها النيزك بين 3.5 و7 ملايين دولار.

ويرى المهتمون أن شظايا النيازك باتت تجلب أطماح صيادي النيازك الذين ينشطون كثيرا خاصة في أرفود والريصاني (مولاي علي الشريف)، المعروفة قديما بسجلماسة، عاصمة تافيلالت.

وتضيف الصحيفة أنه يكفي البحث عن كلمة ”نيزك“ في موقع من مواقع الإعلانات المغربية للتعرف على حيوية السوق. فالأسعار التي غالبا ما تكون غير محددة سلفا، تخضع لأصل النيازك، وندرتها وجودتها.

وغالبا ما تباع أفضل العينات في المزاد الذي يشهد تنافسا شديدا خارج المغرب، ويمكن أن يصل ثمنها إلى عدة مئات من آلاف اليورو، بل وتزيد على مليون يورو أحيانا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com