رصد ذبذبات عن الصندوقين الأسودين لطائرة إير آسيا

رصد ذبذبات عن الصندوقين الأسودين لطائرة إير آسيا

جاكرتا – قال مسؤول اليوم الجمعة إن فرق البحث والانقاذ الاندونيسية التي تبحث عن حطام طائرة ركاب إير آسيا رصدت ذبذبات اثناء بحثها عن الصندوقين الاسودين للطائرة بعد 12 يوما من اختفائها.

واختفت طائرة اير اسيا في رحلتها كيو زد8501 من شاشات الرادر في 28 ديسمبر كانون الاول اثناء طيرانها فوق شمال بحر جاوة قبل ان تصل الي منتصف المسافة في رحلة تستغرق ساعتين من مدينة سورابايا الاندونيسية الي سنغافورة. ولم يعثر على اي ناجين من بين 162 شخصا كانوا على متنها.

وتحمل الطائرة وهي ايرباص إيه320-200 الصندوق الاسود للتسجيلات الصوتية لقمرة القيادة وصندوق تسجيلات بيانات الرحلة قرب قطاع الذيل. لكن مسؤولين حذروا من انهما قد يكونا انفصلا عن الذيل.

وقال سانتوسو سايوجو المحقق بلجنة سلامة النقل الوطني الاندونيسية إنه يبدو أن الصندوقين ربما انفصلا عن الذيل.

وأبلغ ”تلقينا تحديثا للمعلومات من الموقع بأن جهاز رصد الذبذبات رصد بالفعل ذبذبات.“

”نحن متفائلون بأنه الصندوق الاسود. نحتاج الى ان يؤكد الغواصون هذا. مما يؤسف له فإنه يبدو أنه بعيد عن الذيل. لكن نحتاج الي ان يتأكد الغواصون من موقعه.“

وعثر على ذيل الطائرة يوم الاربعاء في البحر على بعد حوالي 30 كيلومترا من اخر موقع معروف للطائرة وعلى عمق نحو 30 مترا.

وقامت فرق الانقاذ الاندونيسية بتحميل بالونات رافعة على طائرات هليكوبتر اليوم الجمعة قبل عملية لانتشال ذيل الطائرة.

وقال فرانسيسكوس بامبانج سوليستيو رئيس وكالة البحث والانقاذ الاندونيسية انه يفترض ان الصندوقين الاسودين مازالا في الذيل وان التقارير عن انفصالهما لم يتم تأكيدها حتى الان.

وحث اقارب الضحايا السلطات على ”ان تعطي الاولوية للعثور على رفات أحبائهم“.

وعثرت فرق البحث والانقاذ على 48 جثة -من بينها اثنتان على الاقل ملتصقتان بمقعديهما- وأنقاضا من الطائرة في المياه قبالة بورنيو لكن رياحا قوية وامواجا شديدة عرقلتا مساعيها للوصول الي قطع اكبر يعتقد انها من حطام الطائرة تم رصد بواسطة السونار في قاع البحر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com