وكالة ”فيتش“: لبنان بحاجة إلى إصلاحات مالية وهيكلية

وكالة ”فيتش“: لبنان بحاجة إلى إصلاحات مالية وهيكلية

المصدر: الأناضول

قالت وكالة ”فيتش“ للتصنيف الائتماني، الأربعاء، إن لبنان بحاجة إلى إصلاحات مالية وهيكلية إضافية، لخفض عجز الموازنة، واستقرار نسبة الدين الحكومي من الناتج المحلي الإجمالي.

وأضافت ”فيتش“: ”حتى لو تم تحقيق خطة الموازنة بالكامل لعام 2019، فإنها ستكون مجرد خطوة أولى نحو استقرار الدين الحكومي من الناتج المحلي الإجمالي“.

وفي 27 مايو/ أيار الماضي، أقرت الحكومة اللبنانية، مشروع موازنة 2019، بعد مخاض عسير استمر 20 جلسة نقاش.

وأخفق البرلمان اللبناني في تمرير الموازنة أكثر من مرة، جراء خلافات بين الكتل النيابية.

وذكرت الوكالة أن الدين الحكومي للبنان سجل 151% من الناتج المحلي الإجمالي في نهاية 2018، مقارنة مع 146% حتى 2017.

وأوضحت أن استقرار الدين الحكومي من الناتج المحلي الإجمالي يتطلب خفض عجز الموازنة اللبنانية إلى 5.5% من الناتج المحلي الإجمالي على الأقل.

ويستهدف مشروع موازنة لبنان في 2019، خفض العجز إلى 7.6% من الناتج المحلي الإجمالي، مقابل 11.1% في 2018، وتتوقع ”فيتش“ عدم التنفيذ الكامل لخفض عجز الموازنة.

وأشارت ”فيتش“ إلى أن الأوضاع المالية الخارجية للبنان، ما تزال تحت الضغوط، بسبب انخفاض الاحتياطيات الأجنبية، والودائع المصرفية، في الثلث الأول من العام الجاري، دون ذكر أرقام.

إلا أن لبنان يمتلك احتياطات مريحة من الذهب، تبلغ 286 طنًا، بحسب بيانات صادرة عن مجلس الذهب العالمي، الأسبوع الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com