كاتب سعودي يرد على مستشار إعلام يمني معروف بمهاجمة الإمارات من الرياض

كاتب سعودي يرد على مستشار إعلام يمني معروف بمهاجمة الإمارات من الرياض

المصدر: فريق التحرير

رد الكاتب السعودي حمود أبوطالب بشكل لاذع على مختار الرحبي وهو مستشار لوزير الإعلام اليمني، معروف بتطاوله على الإمارات من داخل السعودية التي تحتضنه هو وباقي مسؤولي الحكومة في إطار جهودها لدعم الشرعية ضد الانقلاب الحوثي.

وكان أبوطالب قد طالب في مقال نشره بصحيفة عكاظ اليوم الثلاثاء بضرورة بدء مرحلة جديدة من مواجهة الحوثيين، محذرًا في الوقت نفسه من الاعتماد على قوات الحكومة الشرعية أو الحكومة الشرعية ذاتها، التي وصفها بأنها ”تقف موقفًا خائرًا متخاذلًا، وكأن الأمر لا يعنيها لأنها تحولت من حكومة هدفها إنهاء الاحتلال الحوثي لليمن إلى حكومة تشارك في إطالة الاحتلال والاستفادة منه، هذه حقيقة لم يعد يحسن بنا تجاهلها“.

وتزايدت في الآونة الأخيرة الأصوات التي تتحدث في دول الخليج سرًا وعلنًا بما ذهب إليه أبوطالب من انتقاد لأداء الحكومة الشرعية، التي يتهمها كثيرون بالوقوع تحت سيطرة أصحاب المصالح من تجار الحرب إلى حزب الإصلاح ذراع الإخوان في اليمن.

وأثار مقال أبوطالب غضب الرحبي الذي رد عليه بتغريدة في تويتر قال فيها: ”معلومات مغلوطة ومحاولة بائسة للنيل من الحكومة الشرعية التى يقاتل التحالف تحت شرعيتها، لمصلحة من تعملون؟ تحاولون النيل من الحكومة والإساءة لها مثلكم مثل مليشيات الحوثي ومليشيات الإمارات في الجنوب، لأجل ذلك أقول إنه حان الوقت لإعادة ترتيب وإصلاح العلاقة بين التحالف والشرعية.“

ليرد أبوطالب بتغريدات في تويتر جاء فيها: ”إلى مستشار وزير الإعلام اليمني: نحن نعمل لمصلحة اليمن الذي ابتلي بأمثالك وأشباهك في حكومته الشرعية، ونعمل من أجل حماية وطننا الذي سخر كل إمكاناته لكم لمواجهة الحوثيين ولم تفعلوا، ليست لدينا ولاءات مزدوجة، ووطننا في النهاية أهم من شرعيتك وحكومتك المخترقة“.

وأضاف: ”أنت تسيء لنا بتشبيهنا بميليشيا الحوثي لأننا نواجهكم بأخطائكم، وتسيء من مقر إقامتك لدينا لدولة الإمارات الشقيقة المشاركة في التحالف، وهذا خرم للمروءة وعوار في الأخلاق، وأما قولك إنه حان الوقت لإعادة ترتيب وإصلاح العلاقة بين التحالف والشرعية، فذلك الشيء الصحيح الذي قلته“.

وتابع: ”رغم ما يمكن استنتاجه من قولك هذا من استعدادكم للارتماء في أحضان أخرى إذا لم يستمر التحالف في التجاوز عن أدائكم السيء وممارساتكم الضارة باليمن التي أصبحنا نعاني من ارتداداتها.. المشكلة أنك مستشار وزير الإعلام، وبالتالي على اليمن السلام.“

وعرف الرحبي وعدد آخر من المسؤولين في الحكومة اليمنية بتوجيه الاتهامات للإمارات والتطاول عليها من مقر إقامتهم في الرياض، رغم دورها الفاعل في التحالف العربي.

وينتقدون بشدة دعمها للقوى الجنوبية التي تعتبر المكون الوحيد الذي حقق الانتصارات المتتالية وقاتل بجدية في مواجهة الحوثيين، ليطهر منطقة الساحل وصولًا إلى الحديدة، بينما بقية جميع الجبهات التي تقاتل فيها باقي تشكيلات ”الشرعية“، راكدة بلا حراك على مدى السنوات الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com