مجازفان يسيران على حبل بين ناطحتي سحاب في نيويورك (فيديو وصور)

مجازفان يسيران على حبل بين ناطحتي سحاب في نيويورك (فيديو وصور)

المصدر: ساندي حكيم - إرم نيوز

تحدى ثنائي رياضي الجاذبية في عرض مثير، ونجحا في السير على حبل رفيع بين ناطحتي سحاب في نيويورك، على ارتفاع يساوي 25 طابقًا، دون استخدام شبكة أمان.

قدم كل من“نيك واليندا وشقيقته ليجانا عرضهما الخطير بين ناطحتي سحاب في ميدان التايمز في نيويورك على الهواء مباشرة، وسط ذهول المتفرجين، وذلك في مساء يوم أمس الأحد.

ووفقًا لما ورد في صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، يعد هذا العرض هو الأول لنيك وليجانا منذ عام 2017، والذي تعرضت فيه لحادث مأساوي وسقطت من ارتفاع 12 مترًا خلال أحد العروض الخطيرة، وأصيبت على إثرها بكسور في عظام وجهها وأضلاعها وقدمها أيضًا، وفي بعض الصور يمكن رؤية الإصابات.

ومع ذلك، قرر الثنائي العودة بقوة، ولم يعتمدا على شبكة أمان، وبدأ كل منهما السير على الحبل في اتجاه معاكس قبل أن يلتقيا في المنتصف، لتجلس ليجانا على الحبل الرفيع، بينما يعبر شقيقها من فوقها محافظًا على اتزانه، ثم يستكملان عرضهما المخيف.

وفي الدقيقة 26، نجح نيك في الوصول إلى نهاية الجانب الآخر من الحبل، بينما كانت شقيقته وصلت إلى نهاية الحبل في الدقيقة الـ 36، وتدربت ليجانا على العرض 25 مرة قبل تقديمه.

وكما هو متوقع، كان الخوف سيد الموقف، ولكن ليجانا قالت إنها كانت تشجع نفسها أثناء العرض وتقول: ”لن يتغلب عليّ الخوف“.

كما قالت في لقاء بعد انتهاء العرض: ”كنت أعلم أنني سأنجح، فهذا هو شغفي، أشكك في نفسي أحيانًا وأشعر بالخوف، ولكني أثق في الله ثقة كاملة وأؤمن أنه منحني تلك القوة والثبات الانفعالي“.

وكشفت ليجانا أن كاحلها والذي أصيب في 2017 كان متورمًا خلال ذلك العرض الحديث.

وتنحدر ليجانا من عائلة ذات تاريخ طويل في مجال العروض الأكروباتية الخطيرة يعود تاريخها إلى أواخر القرن الـ 18.

بالإضافة إلى ذلك، حطم ”نيك واليندا“ العديد من الأرقام القياسية ودخل موسوعة غينيس، كما يشتهر بعروضه لعبور ”غراند كانيون“ و“شلالات نياجرا“ مستخدمًا حبلًا رفيعًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com