الهواتف الذكية تعيق نوم الأطفال

الهواتف الذكية تعيق نوم الأطفال

لندن – قالت دراسة جديدة بأن الأطفال الذين ينامون وبجانبهم شاشات صغيرة كالهواتف الذكية أو الـ“تابلت“ يكونون أكثر عرضة للقلق.

الدراسة التي نشرت في مجلة طب الأطفال، وجدت بأن الأطفال الذين ينامون بالقرب من الشاشة الصغيرة تقل لديهم مدة النوم وبذلك لا يحصلون على ما يكفيهم منه.

والنوم غير الكافي هو عامل خطر محتمل لمشاكل صحية مثل السمنة، ومرض القلب التاجي وارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية.

وبالنسبة للأطفال فإنّ النوم الكافي له تأثير إيجابي على الصحة النفسية والأداء المدرسي، ولسوء الحظ، فقد أظهرت الدراسات أن مدة نوم الأطفال قد انخفضت بشكل مطرد على مدى القرن الماضي، بسبب تطور التكنولوجيا.

وقام الباحثون بدراسة حالة أكثر من 2000 طفل، وتم تحليل بياناتهم التي جمعوها بين عامي 2012 و2013، وطلب من الأطفال تعبئة استبيانات عن موعد الذهاب للنوم وكيف شعروا عند الاستيقاظ وهل كانوا بحاجة إلى المزيد من النوم، وهل استخدموا الأجهزة والشاشات وناموا بالقرب منها.

ووجد الباحثون أن غالبية المشاركين الذين ذكروا بأنهم ذهبوا للنوم ومعهم الأجهزة الذكية الصغيرة كان متوسط تأخير وقت النوم لديهم 37 دقيقة، وهذا يؤدي إلى عدم الكفاية من النوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة