اليمن يقرر اعتبار ضحايا تفجير كلية الشرطة ضباطاً بالداخلية

قال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اليوم الأربعاء، إنه سيصدر قراراً جمهوريا باعتبار الذين سقطوا اليوم الأربعاء أمام كلية الشرطة بصنعاء من الطلبة المتقدمين ضباطا على قوائم وزارة الداخلية برتبة ملازم ثاني. وأضاف ”هادي“ خلال لقائه اليوم لجنة صياغة الدستور في صنعاء، أن الجرحى سيعينون وفقاً للقرار بوزارة الداخلية بدرجة مساعد أول“، وفقاً لوكالة الأنباء […]

قال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اليوم الأربعاء، إنه سيصدر قراراً جمهوريا باعتبار الذين سقطوا اليوم الأربعاء أمام كلية الشرطة بصنعاء من الطلبة المتقدمين ضباطا على قوائم وزارة الداخلية برتبة ملازم ثاني.

وأضاف ”هادي“ خلال لقائه اليوم لجنة صياغة الدستور في صنعاء، أن الجرحى سيعينون وفقاً للقرار بوزارة الداخلية بدرجة مساعد أول“، وفقاً لوكالة الأنباء الرسمية.

وعبر الرئيس اليمني ”عن إدانته وبشدة كافة الأعمال الارهابية بكل أشكالها وصورها وتحت أي عنوان كان“، مقدما تعازيه لأسر الضحايا الذين سقطوا اليوم أمام بوابة كلية الشرطة، ومتمنيا الشفاء العاجل لكل الجرحى“.

من جانبه، أدان مجلس النواب اليمني (الغرفة الأولى للبرلمان) الحادثة، داعياً ”الحكومة بأجهزتها العسكرية والأمنية المختصة الاضطلاع بمسؤوليتها الدستورية والقانونية للإسراع في ملاحقة الجناة“.

وناشد نواب البرلمان وفقاً لوكالة الأنباء الرسمية، كافة مكونات المجتمع اليمني إلى التماسك للتصدي لكافة أشكال الإرهاب وأعمال العنف والتطرف والأفكار الظلامية وجعل مصلحة اليمن العليا في مقدمة كل المصالح“، داعين الدولة ”إلى بسط هيبتها ونفوذها على كل شبر من هذا الوطن وإعلاء صوت النظام والقانون، ووضع حد للاختلالات والتدهور والانفلات الأمني“.

وأعلنت الشرطة اليمنية، اليوم الأربعاء، أن حصيلة ضحايا تفجير السيارة المفخخة أمام كلية الشرطة بالعاصمة ، ارتفعت إلى 35 قتيلاً، و68 مصاباً، بحسب تصريح صحفي لمدير شرطة العاصمة ”عبد العزيز القدسي“ نشره موقع مركز الإعلام الامني التابع لوزارة الداخلية اليمنية.

وفي وقت سابق من صباح اليوم، انفجرت سيارة مفخخة، بمحيط كلية الشرطة وسط صنعاء، مستهدفة تجمعاً لطلاب يستعدون التسجيل في الكلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com