”هدى“ تحبس الغزيين في منازلهم

”هدى“ تحبس الغزيين في منازلهم

غزة – فرضت العاصفة الجوية (هدى) التي تضرب بلاد الشام، ما يشبه حظر التجوال على المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة.

وباتت شوارع القطاع خالية، اذ لزم السكان والأطفال منازلهم خوفا تداعياتها.

كما تسببت العاصفة، بإغلاق الميناء البحري للقطاع، المستخدم كمرسى للصيادين، بسبب ارتفاع منسوب المياه، بفعل الأمواج العاتية.

وتتأثر المنطقة بمنخفض جوي عميق، أطلقت عليه دوائر الأرصاد الجوية الأردنية والفلسطينية، اسم ”هدى“، في حين أطلق عليه في لبنان اسم ”زينة“.

ويشتكي الغزيون من انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة، تصل إلى 20 ساعة في اليوم، وغياب وسائل التدفئة.

وبدأت عائلات فلسطينية، مساء أمس الثلاثاء، بالنزوح من منازلها الواقعة في مناطق كانت قد تعرضت للغرق بمياه الأمطار والصرف الصحي خلال المنخفض الجوي ”أليكسا“ الذي ضرب قطاع غزة العام الماضي.

وأفاد شهود عيان أن عشرات العائلات الفلسطينية تركت منازلها الواقعة بمنطقة ”النفق“ شرقي مدينة غزة، في ظل تحذيرات أطلقتها بلدية مدينة غزة من حدوث فيضانات لمياه الأمطار والصرف الصحي بسبب العاصفة.

كما تسببت العاصفة في إغلاق شوارع رئيسية، وشل حركة السير بمدن الضفة الغربية المحتلة، بحسب مصادر رسمية فلسطينية.

وقال مدير الإعلام والعلاقات العامة في الدفاع المدني الفلسطيني لؤي بني عودة إن مداخل رام الله وشارع نابلس (شمال) مغلقين بشكل كامل، مشيرا إلى أن العمل يجري على إعادة فتح طرقات داخل نابلس من قبل آليات الدفاع المدني وزارة الأشغال العامة بالتعاون مع البلديات.

وأضاف بني عودة أن شوارع رئيسية في نابلس ورام الله أغلقت في الساعات الأولى لتساقط الثلوج.

وتسبب منخفض ضرب المنطقة شتاء العام الماضي، وأُطلق عليه ”أليسكا“، بغرق العشرات من منازل الفلسطينيين في غزة، وإغلاق بعض الشوارع، وعرقلة حركة السير، كما تعذرت الدراسة في غالبية المدارس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com