بنسلفانيا تعفي المرضى العقليين من الحبس الانفرادي

بنسلفانيا تعفي المرضى العقليين من الحبس الانفرادي

قالت متحدثة باسم إدارة الاصلاحيات بولاية بنسلفانيا الأمريكية إن الإدارة قامت بتسوية قضية مرفوعة منذ عام 2013 بالموافقة على منع إيداع النزلاء المصابين بأمراض عقلية في الحبس الانفرادي وتحسين الرعاية المخصصة لهم.

وقالت سوزان مكنوتون المتحدثة باسم الإدارة أمس الثلاثاء إنه بموجب هذه التسوية خصصت ادارة الاصلاحيات بالولاية خدمات أمنية إضافية وإخصائيين في مجال الصحة للاطمئنان إلى أن النزلاء من المرضى العقليين يقضون 20 ساعة على الأقل يوميا خارج الزنازين.

وكانت شبكة حقوق الإعاقة في بنسلفانيا -وهي هيئة لا تسعى إلى الربح- قد أقامت دعوى عام 2013 اتهمت فيها سلطات الولاية بانتهاك الحقوق الدستورية للمرضى العقليين في 26 منشأة بالولاية من خلال وضعهم في الحجز الانفرادي دون توفير العلاج اللازم لهم.

وقالت المتحدثة إن إدارة الاصلاحيات لم تعترف بانتهاك حقوق النزلاء لكنها قالت إنها تعكف على مراجعة الكثير من سياساتها في إطار القضية المدنية. وتم التوصل إلى هذه التسوية يوم الاثنين الماضي لكنها لم تعلن إلا أمس الثلاثاء.

ومضت تقول ”لدينا أربعة آلاف نزيل من المرضى العقليين والرقم يرتفع. نتطلع إلى الشراكة مع شبكة حقوق الإعاقة كي نطمئن إلى أننا نفعل الصواب.“

وقالت إنه كان يجري في السابق إخضاع النزلاء من المرضى العقليين من مرتكبي المخالفات القانونية لنفس العقوبات المطبقة على غيرهم من غير المرضى بما في ذلك الإيداع بالحبس الانفرادي 23 ساعة في اليوم.

وقالت شبكة حقوق الإعاقة إن الحجز الانفرادي يفاقم مشاكل الصحة العقلية وقد ينتهي الحال في بعض الأحيان بالإقدام على إيذاء النفس أو الانتحار.

وقالت مكنوتون إنه يجري تدريب العاملين بالسجون على التفرقة بين الصحة العقلية والمشاكل السلوكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com