الهنود القدامى حلقوا بالطائرات وأجروا العمليات الجراحية

الهنود القدامى حلقوا بالطائرات وأجروا العمليات الجراحية

نيودلهي – ذكرت تقارير إخبارية، الإثنين، أن الهنود حلقوا بالطائرات وأجروا عمليات تشريح للجثث الآدمية باستخدام معدات الجراحة منذ آلاف السنين، وفقا لأوراق تم تقديمها في إحدى جلسات مؤتمر العلوم الهندي في مومباي.

وعقد مؤتمر العلوم جلسة حول ”العلوم القديمة ياللغة السنسكريتية“ للمرة الأولى في تاريخه الذي يمتد لـ 100 عام، بعد وصول الحزب الهندوسي اليميني بهاراتيا جاناتا إلى السلطة عقب فوزه الكاسح العام الماضي.

وتم تقديم الأوراق، الأحد، حول أساليب الجراحة، والطيران، والهندسة المعمارية والتطبيقات الهندسية في الهند إبان عهد الديانة الفيدية (1750-500 قبل الميلاد)، التي جرى تجميعها من النصوص القديمة.

ونقلت صحيفة ”تايمز أوف انديا“ عن ورقة بحثية مقدمة من ”أناند بوداس“ وأمييا جادهاف“ القول إن ”المعرفة بعلوم الطيران توصف في اللغة السنسكريتية في 100 قسم، و8 فصول، و500 مبدأ و3 آلاف جملة“.

وقال بوداس في معرض تقديم بحثه إن حكماء الهنود القدامى تحدثوا قبل 7 آلاف سنة عن الطائرات التي سافرت من بلد إلى آخر، ومن قارة إلى أخرى، ومن كوكب إلى آخر.

وقال أشوك نيني في ورقة بحث تستند إلى الموسوعة الطبية الهندوسية القديمة ”ساشروتا سامهيتا“ : ”إن الهنود في عصر الفيدية طوروا 20 نوعا من الأدوات الحادة و101 من الأدوات غير الماضية لأغراض العمليات الجراحية“.

ونيني هو أستاذ في الهندسة المدنية، ولكن معظم مقدمي أوراق البحث الآخرين هم علماء في النصوص السنسكريتية القديمة ويعملون في جامعات في مختلف أنحاء الهند.

وكثيرا ما أعرب زعماء حزب بهاراتيا جاناتا ومنبعه الأيديولوجي راشتريا سوايامسيفاك سانج (آر اس اس) عن رغبتهم في تعزيز ونشر الثقافة والجذور الهندوسية القديمة وحتى اللغة السنسكريتية نادرة الاستخدام.

وذكرت صحيفة ”هندوستان تايمز“ أن ورقة بحث حول التطبيقات الهندسية على علم الحياة النباتية الهندية القديمة تفيد أن عجينة أعشاب مصنوعة من البذور والجذور ومخلوطة مع بول البقر عندما توضع على أقدام شخص ما يمكن أن تساعد في تحديد أماكن المياه الجوفية.

وقال وزير البيئة الاتحادي براكاش جافاديكار خلال الندوة إن ”الهدف من ندوة اليوم هو غير مرتبط بالدين وأكاديمي محض، وينبغي أن نولي الاهتمام للمعرفة السنسكريتية واستخدامها في التنمية البشرية“.

ونقلت صحيفة ”هندوستان تايمز“ عن جافاديكار قوله إنه إذا كان بإمكان ألمانيا تطبيق المفاهيم الهندية القديمة لإنتاج أحدث الاختراعات، لماذا لا تستطيع الهند أن تفعل الشيء نفسه.

وأضاف جافاديكار أن ”أي معرفة ماضية أو حاضرة ينبغي اعتمادها المناسبة منها سوف تبقى وغير المناسبة سوف تفنى“.

ونقل عن ”أوما فايديا“ رئيس جامعة كافيكولجورو كاليداس سانسكريت في مدينة ناجبور قوله :“يجب علينا أن نفحص العلوم القديمة بحماس أكاديمي وعلمي“.

ويعتبر مؤتمر العلوم السنوي منتدى للعلماء الهنود لمناقشة أحدث البحوث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة