غزّي يصل قمة الهرم الوظيفي رغم صغر سنه

غزّي يصل قمة الهرم الوظيفي رغم صغر سنه

المصدر: إرم- من رموز النخَال

تعتبر قصة الشاب وائل بعلوشة من قصص النجاح التحفيزية في إطار العمل على تطوير الذات وتنمية القدرات والمهارات الشخصية، وذلك من خلال وضع الخطط وفقاً للظروف المناسبة، وتحديد الأهداف و السير نحو تحقيقها.

وتقلد بعلوشة 30 عاماً منصب المدير العام لمؤسسة أمان الأهلية بغزة، والمختصة بكشف بؤر الفساد والمساءلة هناك، حيث كان وائل منذ بداية نضجه يحب الاطلاع و المشاركة الاجتماعية في المؤسسات، ودخل الجامعة بعمر 16 عاماً ودرس العلوم السياسية، و كان أصغر الطلاب سناً بين زملائه، وتطوع في عدد من المؤسسات الرياضية و الحقوقية و شارك في عدد من المشاريع المتنوعة، منها الحملة الشبابية لدعم الوفاق الوطني الفلسطيني، إضافة لمشاركته في جلسات لحقوق الإنسان، ولم يكن متحدثا خلال الجلسا، حيث قال: ”كنت أشارك كمستمع، وكان هدفي اكتساب الخبرات والمهارات والتعرف على القضايا وكيفية لغة الخطاب فيها، ولم أكن أخجل من ذلك“.

وأكد بعلوشة على ضرورة أن يضع الشباب أهجافهم نصب أعينهم، مبيناً أن الشباب بغزة يعاني من الإهمال والتهميش، مؤكدا اهمية مساعدتهم على رسم مستقبلهم، فالظروف في قطاع غزة سيئة.

أما حول تقلده لمنصب مدير عام في مؤسسة ”أمان“، بيّن بلعوشة أنه لم يصل إلى المنصب بسهولة، حيث بدأ حياته المهنية بعمر 25 عاما، كمساعد لمنسق مشروع، ومن ثم حالفه الحظ ليتقدم لوظيفة منسق مشروع في أمان بعد 6 شهور من العمل، وتدرج بشكل طبيعي في المناصب داخل المؤسسة حتى وصل إلى مدير عام، مضيفاً ”أعترف أن العبء ثقيل، عملي هنا على مدار الوقت لست مجرد موظف، هذا تحدي كبير وأنا أعشق التحدي، علاقاتي الشخصية على حد السيف، و إذا أنشأت علاقة متطورة مع جهة قد أتهم بأني محسوب على أحدهم، لكن علاقاتي متوازنة ”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com