سذاجة ”داعشي“ تودي بحياة زملائه

سذاجة ”داعشي“ تودي بحياة زملائه

المصدر: القاهرة - من محمود نبيل

أوقعت سذاجة أحد عناصر تنظيم ”داعش“ في سوريا في خطأ لا يغتفر، دفع العديد من أعضاء التنظيم الإرهابي ثمنه، وذلك عندما أرسل إحدى تغريداته على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، مظهرًا موقعه بالتحديد في سوريا.

وأبرزت موقع قناة ”روسيا اليوم“، تصريحات أحد مسئولي الاستخبارات الكندية، والذي لاحظ خطأ الجهادي النيوزلندي والذي يدعى أبو عبد الرحمن، والتي أكد خلالها أن الأخير لم يستطع إزالة التغريدة التي تحمل موقعه بالتفصيل في سوريا قبل أن يتم ملاحظتها من قبل أجهزة الاستخبارات المشاركة في التحالف الدولي لضرب ”داعش“ بسوريا والعراق.

وأسفر الخطأ الساذج عن تصفية أبو عبد الرحمن برفقة العديد من عناصر التنظيم الإرهابي في نفس المنطقة.

وأوضح المسئول الكندي أن أبو عبد الرحمن كان دائمًا ما يذكر موقعه بالتحديد في سوريا عبر تغريداته على ”تويتر“، والتي غالبًا ما كانت تشير لموقع اشتباكات أو مواقع صراعات عسكرية، إلا أن تلك المرة ذكر موقعه بالتحديد، الأمر الذي سهل عملية تصفيته.

وكان ”داعش“ قد أمر أعضائه بالتوقف عن إرسال التغريد والتدوين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حتى لا يتم التوصل لأماكنهم، غير أن هذا الأمر يبدو غير مرحب به من أعضاء ”داعش“، خاصة الغربيين منهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com