توقيف معلم فيزياء أردني أفتى بتقاسم الأقصى مع اليهود

توقيف معلم فيزياء أردني أفتى بتقاسم الأقصى مع اليهود

المصدر: عمّان ـ من أحمد عبد الله

قال مفتي المملكة الشيخ عبد الكريم الخصاونة أن دائرة الإفتاء رفعت قضية أمام النائب العام ضد معلم في وزارة التربية أفتى عشوائيا بجواز تخصيص جزء من الأقصى لليهود والسماح لهم بالصلاة فيه قبل عدة اسابيع.

وقال الخصاونة في تصريح لصحيفة ”الرأي“ شبه الرسمية، إن المعلم يحمل تخصص فيزياء وتمادى في التصريحات والفتاوى حيث كان قد صرح سابقا بجواز الزواج من عشرات النساء والتي أثارت ردودا ساخطة من قبل المواطنين.

وأضاف أن هذه أول حالة يتم فيها تحويل شخص للنائب العام بسبب الفتاوى العشوائية حيث ننتظر إخراج قانون يجرم من يفتي دون مرجعية والتي وافق عليه النواب مؤخرا في انتظار موافقة مجلس الأعيان ومن ثم متابعة بقية الإجراءات القانونية إلى حين إعلانه في الجريدة الرسمية.

وأضاف أن القانون الجديد سيجرم أي فتوى عشوائية تلحق الضرر بالمصلحة الوطنية أو بأمور أخرى سواء شخصية أو غيرها بالسجن من شهر إلى ثلاث أشهر أو بغرامة مالية تصل من 100 إلى 500 دينار.

وبين الخصاونة أن هذه الفتوى قد أضرت بالمصلحة الوطنية وبالمشاعر الدينية والعربية وأججت مشاعر المسلمين وأضرت بالجهود الأردنية لحماية المسجد الأقصى مما يتعرض من اعتداءات غاشمة.

وأضاف أن المتهم ما زال موقوفا من قبل وزارة الداخلية وسيتم مخاطبة وزير التربية والتعليم حول تصرف المعلم.

وشن مواطنون عبر شبكات التواصل الاجتماعي حملة غاضبة ضد فتوى المعلم.

وكانت دائرة الإفتاء أوضحت من خلال بيان لها بأن هذه الدعوة صادرة عن إنسان لا يحمل مؤهلا شرعيا، ولا يمثل أي وجهة نظر شرعية، ولا يحظى بأي اعتبار من جميع المذاهب الإسلامية.

وكانت مواقع الكترونية إسرائيلية قد اعتمدت على مثل هذه الفتاوى والتي جيرتها لصالحها من خلال عناوين منها «شيخ أردني يتعرض للتهديد بسبب اعترافه بحقوق اليهود في قبلتهم.

ويذكر أن دائرة الإفتاء حاولت سابقا تحويله للإدعاء العام إلا أن التشريعات لم يكن فيها ما يجرم مثل من يفتي مثل هذه الفتاوي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com