حقيقة تقديم فيلم مصري يتناول علاقة جنسية في الكنيسة – إرم نيوز‬‎

حقيقة تقديم فيلم مصري يتناول علاقة جنسية في الكنيسة

حقيقة تقديم فيلم مصري يتناول علاقة جنسية في الكنيسة

المصدر: القاهرة - من نورا شلبي

أكد رئيس الرقابة على المصنفات الفنية في مصر، عبد الستار فتحي، أن لجنة المتابعة بالرقابة لم يصل إليها سيناريو فيلم يتناول قصة علاقة جنسية بين أحد القساوسة وفتاة مسيحية في إحدى الكنائس، موضحًا في تصريحات خاصة لـ“إرم“ أنه في حالة وصول مثل هذه الأعمال، سيتم رفضها نهائيًا، ولن تتم إعادتها للمؤلف لإعادة كتابتها أو تغيير بعض المشاهد، مشيرًا إلى أن هذه الأعمال تهدد السلم المجتمعي وتؤدي إلى فتنة طائفية لا محالة.

جاء ذلك في الوقت الذي تردد في الوسط السينمائي عن إعداد المخرج والسيناريست المثير للجدل هاني فوزي، والذي قدم من قبل أعمالاً تنتقد الكنيسة، فيلمًا عن علاقات جنسية بين رجال دين مسيحيين وفتيات صغيرات داخل الكنيسة.

وفي هذا السياق، نفى ”فوزي“ لـ“إرم“ الأمر تمامًا، موضحًا أنه لن يسيء في أي يوم من الأيام لرجال الدين، وأنه حتى لو كانت أعماله تحمل انتقادات عامة، ولكنها لن تدخل في هذه الطرق التي تتعمد الإساءه للدين المسيحي والافتراء على القساوسة، ولن يكون أبدًا في يوم من الأيام، مُشعلاً لفتنة طائفية.

وقال ”فوزي“: إنه استغرب من انتشار مثل هذه الأحاديث، مشيرًا إلى أنه يعمل في الفترة الحالية عن إنجاز فيلمين، الأول اجتماعي وهو ”بنت البقال“، الذي يدور حول علاقة معاملة بين فتاة وأبيها بالإسكندرية في حقبة الستينيات، والآخر بعنوان ”الوضع تحت السيطرة“، عن الأحداث السياسية التي مرت بها مصر في الفترة الأخيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com