ما سر نجاح مصطفى شعبان للعام الثاني في ”أبو جبل“؟

ما سر نجاح مصطفى شعبان للعام الثاني في ”أبو جبل“؟

المصدر: صلاح حسن – إرم نيوز

اختلفت أذواق الجمهور في متابعتهم للدراما الرمضانية هذا الموسم، ومع مرور الأسبوع الثاني من عرض الأعمال هبط بعضها وصعد بعضها الآخر، إلا أن الفنان المصري مصطفى شعبان استطاع أن يحافظ على تألقه في مسلسله ”أبو جبل“.

وتصدر ”أبو جبل“ المرتبة الأولى في قائمة ”التريند“ على محرك البحث في غوغل، بعد تفاعل المشاهدين مع المسلسل، الذي تتسم أحداثه بالإثارة والتشويق، حيث يستخدم شعبان الكثير من الحيل الذكية في مواجهة أعدائه في المسلسل.

وتناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ المسلسل عبر موقعي التواصل الاجتماعي ”تويتر“ و“فيسبوك“، ليتصدر ”أبو جبل“ التريندات الأكثر بحثًا، فهل يستحق المسلسل حصد هذا النجاح، والاستمرار على هذه الوتيرة حتى نهاية ”الموسم“؟.

جمعت شبكة ”إرم نيوز“ تصورات للنقاد حول سر تحول شعبان للعام الثاني على التوالي وخروجه من شخصية المزواج، بعد أن استطاع أن يلفت الأنظار إليه في تجسيد لون فني جديد عليه تمامًا.

بدورها قالت الناقدة المصرية حنان شومان إن وضع الدراما المصرية والعربية هذا العام يشهد عددًا كبيرًا من المسلسلات، وليس كما قيل أن العدد قليل، ولهذا اختلفت توجهات الجمهور من الأسبوع الأول للثاني، فالمسلسل الذي يستطيع الحفاظ على وتيرة اهتمام الجمهور هو مسلسل جيد.

وأوضحت في حديثها لـ“إرم نيوز“ أن شعبان استطاع أن يغير جلده تمامًا من العام الماضي واستمر نجاحه للعام الثاني على التوالي، لأن الجمهور انبهر بشخصيته في مسلسل ”أيوب“ العام الماضي، وتتبع خطواته لمعرفة الجديد الذي سيقدمه هذا العام، ”وأعتقد أنه حاز النجاح وسيستمر عليه حتى نهاية الشهر“.

وأشارت الناقدة شومان إلى أن المسلسل مكتوب بحرفية كبيرة من جانب السيناريست محمد أمين راضي، وأن المخرج والفنانين استطاعوا تنفيذ وتأدية المشاهد بشكل جيد، ورغم أن بعض المسلسلات يعيبها السرعة في التنفيذ وعدم الإتقان في بعض الأمور الفنية لكن الجمهور انجذب لهذا العمل.

من جانبه أكد الناقد المصري نادر عدلي أن شعبان تحلى هذا العام بذكاء كبير، حيث علم أن الجمهور تفاعل مع مسلسله الماضي، ورغم أنه كرر نفسه بعض الشيء في ”أبوجبل“، لكن السيناريو والمخرج ساعداه على تقديم أداء متميز.

وأكد في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“ أن شعبان اعتمد في الحلقات الأولى لـ“أبو جبل“ على المآسي، لكنه فاجئ جمهوره بأحداث جديدة ومتميزة مع تتابع حلقات المسلسل، مطالبًا إياه بألا يكرر نفسه وأن يكتفي بالحلقات الأولى التي شهدت تكرارًا لشخصيته، إلا أنه يسير بطريقة جيدة نحو تغيير جلده، بحد تعبيره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com