”دشرة“… فيلم رعب تونسي لنجل بوشناق يصل العالمية (صور)

”دشرة“… فيلم رعب تونسي لنجل بوشناق يصل العالمية (صور)

المصدر: زينة بن بلقاسم ـ إرم نيوز

أعلن مخرج الفيلم التونسي، ”دشرة“، عبد الحميد بوشناق، وهو نجل الفنان التونسي، لطفي بوشناق، عن قرب انطلاق عرض الفيلم في عدد من الدول الأجنبية، لا سيما دول أمريكا اللاتينية، بعد أن تمت مؤخّرا، دبلجته إلى اللغة الإسبانية.

و فيلم ”دشرة“، هو من بطولة: ياسمين ديماسي، وعزيز جبالي، وبلال سلاطنية، وبحري الرحالي، وتم تصويره في غابات عين دراهم في الشمال الغربي التونسي.

وأكد مخرج الفيلم عبد الحميد بوشناق، خلال تصريح خاص لموقع ”إرم نيوز“، أنّ فيلم ”دشرة“، هو أول فيلم رعب في تاريخ السينما التونسية.

وأوضح أن الفيلم يتناول ظاهرة استخراج الكنوز والسحر الأسود والشعوذة، مشيرًا إلى أنه سيتم عرضه قريبًا في دول أمريكا اللاتينية، ضمن مجموعة من العروض العربية والدولية، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققه.

ويحكي الفيلم قصّة طالبة جامعية تدرس تخصص الصحافة، وتدعى ياسمين، تعمل برفقة صديقيْها بلال ووليد، على حلّ لغز جريمة غامضة تعود إلى أكثر من 25 سنة، وتتعلق بامرأة وُجدت مشوهة ومقتولة وملقاة وسط الطريق، فينتهي بهم المطاف، بعد التحقيق، إلى قرية  ”دشرة“ النائية في الريف“.

وتشعر ياسمين ومرافقاها خلال أحداث الفيلم بأنهم محاصرون في الغابة وينتابهم الرعب، فيحاولون الهروب من المكان، لتتوالى بذلك قصص ومشاهد الرعب.

ومنذ عرضه في قاعات السينما استأثر الفيلم على اهتمام جلّ الشرائح العمرية في تونس، وتمكن في فترة وجيزة من تحقيق نجاح جماهيري وشعبي غير مسبوق، كما شارك في عدة مهرجانات دولية، وفاز بجائزة ”أكثر الأفلام رعبًا“ في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

وبعد عرضه داخل قاعات السينما في تونس، تمكن الفيلم من تحقيق أرقام قياسية لم يسبق لأي فيلم تونسي أن حققها، حيث نجح بتغطية تكاليف الإنتاج دون دعم من قبل وزارة الثقافة التونسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة