وفاة معمّر عن 123 عامًا.. تعرّف على سر حياته الطويلة (صور)

وفاة معمّر عن 123 عامًا.. تعرّف على سر حياته الطويلة (صور)

المصدر: إيناس السيد- إرم نيوز

توفي مسن روسي يُعتقد أنه أكبر شخص في العالم، عن عمر يُناهز 123 عامًا، بعد حياة حافلة ترك فيها من نسله نحو 50 شخصًا بين ولد وحفيد.

وولد أباز إيليف في مارس/آذار عام 1896، تحت حكم القيصر الروسي الأخير، وخدم في الحرب العالمية الأولى، وقضى معظم حياته بعد ذلك راعيًا، وفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وقبل وفاته اعترف إيليف أن سر حياته الطويلة هو النوم حوالي 11 ساعة، حيث يذهب إلى الفراش كل يوم في الساعة 7 مساءً، ويستيقظ في الساعة 6 صباحًا.

وكان المعمَّر الراحل يتناول الخضروات الطازجة فقط من حديقته واللحوم المحلية في قريته النائية غولي، في جبال القوقاز الروسية، وكان يشرب الحليب ومياه الينابيع العذبة.

وذهب إلييف إلى العمل في سن السابعة راعيًا، وحارب من أجل الجيش الأحمر في الحرب الأهلية الروسية 1917-1922.

وكان لديه ثمانية أولاد و35 حفيدًا و34 حفيدة وعدة أحفاد، وكان يتحدث بلغته الأصلية الإنغوشية، ورغم أنه كان يطلق عليه ”أكبر رجل في روسيا“، إلا أنه لم يتعلم اللغة الروسية.

وفقد إيليف – من جمهورية إنغوشيا، بالقرب من جورجيا- سجلات ولادته، لذلك لا يمكن التحقق من عمره بالضبط.

وكانت سارة كناوس من الولايات المتحدة الأمريكية، التي توفيت في عام 1999 عن عمر يناهز 119 عامًا و97 يومًا، أكبر شخص في العالم تم التحقق منه.

كما عزى بعض الأشخاص اللقب إلى جان كالمينت، وهي امرأة فرنسية زعمت أنها بلغت من العمر 122 عامًا و164 يومًا عندما توفيت في عام 1997، لكن هناك بعض الجدل حول صحة الأمر.

وكان أكبر رجل عاش على الإطلاق هو جيرومون كيمورا، من اليابان، الذي توفي في سن 116 عامًا و54 يومًا في عام 2013.

 وأكبر شخص يعيش حاليًا هو كين تاناكا، أيضًا من اليابان، وهو يبلغ من العمر 116 عامًا و 127 يومًا، وحصل على اللقب بعد وفاة شيو مياكو البالغة من العمر 117 عامًا في عام 2018.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة