”مشاعر“.. مسلسل تونسي جزائري يحصد اهتمامًا واسعًا

”مشاعر“.. مسلسل تونسي جزائري يحصد اهتمامًا واسعًا

المصدر: زينة بن بلقاسم - إرم نيوز

حصد المسلسل التونسي الجزائري ”مشاعر“ ، اهتمامًا ومتابعة غير مسبوقة، بعد عرضه على قنوات ”قرطاج“ التونسية و“النهار“ الجزائرية و“الوسط“ الليبية وقنوات عربية أخرى.

ودخل المسلسل الدرامي الضخم الذي يشارك في بطولته فنانون جزائريون وتونسيون، المنافسة الرمضانية بقوة، بمشاهد تمثيلية، حبست أنفاس المشاهدين، وفق متابعين.

واعتبر الناقد والممثل التونسي أنور العياشي، في تصريح لـ ”إرم نيوز“ أن المسلسل التونسي – الجزائري ”مشاعر“، عمل مميز وناجح على جميع المستويات وأن الممثلين أبدعوا في تقمّص الأدوار الموكلة إليهم.

وفيما يتعلق بالاعتماد على مخرج تركي لإنتاج المسلسل، اعتبر العياشي، أنه لا يعارض فكرة العمل مع كفاءات من خارج تونس، لكن لا يجب أن يكون هذا التوجه على حساب الكفاءات التونسية.

وأضاف العياشي، أن الأولوية يجب أن تكون دومًا للكفاءات والطاقات التونسية، مؤكدًا أنّ طريقة العمل في تصوير المسلسلات شهدت تطورًا هامًا في تونس خلال السنوات الأخيرة.

وأكد العياشي أن المزج بين الكفاءات التونسية والجزائرية في مسلسل ”مشاعر“، هي فكرة متميّزة و تجربة إيجابية، مشدّدًا على أنه يتمنى أن  تتكرر هذه التجربة، لكن مع مخرج عربي.

ويقدّم المسلسل الذي يعتمد على الخبرات التركيّة من حيث الإدارة الفنيّة والسيناريو والإخراج ، قصّة اجتماعيّة رومانسيّة تمتد على أكثر من 100 حلقة.

ومن أهم النجوم الذين يشاركون في المسلسل، هشام رستم وسامية رحيّم ومريم بن شعبان وأحمد الأندلسي وريم بن مسعود ومعز القديري ومحمد بن مراد من تونس ومن الجزائر حسّان كشّاش وسارة لعلامة ونبيل العسلي وعادل الشيخ.

كما وصف نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، المسلسل، بالمتميز والراقي، معتبرين أنه أسهم في التعريف بالدراما التونسية وبالأماكن السياحية في البلاد، حيث صوّر المسلسل في عدة مدن تونسية، ويحكي قصة اجتماعية عاطفية على طريقة المسلسلات التركية، وهو ما دفع منتج المسلسل إلى الاعتماد على تقنيين أتراك لتصوير المسلسل وإخراجه وتركيبه.

وتدور قصّة المسلسل حول فتاة جزائرية تدعى زهرة أجبرتها عائلتها على الزواج من شاب لا تحبه ”عمار“ لتهرب البطلة من الجزائر إلى تونس، حيث ستتعرف على ”طاهر“ في حادث سير رجل متزوج سيساعدها على الاستقرار في تونس لتطور الأحداث بعد ذلك في دراما رومانسية تشويقية معاصرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة