انطلاق المهرجان الأدبي الأكبر في موريتانيا

انطلاق المهرجان الأدبي الأكبر في موريتانيا

المصدر: نواكشوط – من الشيخ داداه ولد آباه

بدأت فعاليات النسخة العاشرة من مهرجان الأدب الموريتاني أكبر مهرجان سنوي للأدب الموريتاني، أمس السبت بتنظيم من اتحاد الأدباء والكتاب الموريتاني في قصر المؤتمرات بنواكشوط.

وحضر الحفل أعضاء في الحكومة، بالإضافة إلى جمع كبير من الشعراء والأدباء والكتاب والمثقفين في موريتانيا وخارجها.

وتنظم نسخة المهرجان هذا العام، والذي يستمر لأربعة أيام، تحت شعار ”الأدب والحلم المغاربي“، وهي ”نسخة إقليمية ذات بعد مغاربي“.

ودعت وزيرة الثقافة الموريتانية ”فاطم فال بنت أصوينع“ إلى دراسة جادة للأدب الشعبي الموريتاني في جميع اللغات الوطنية للبلد بهدف إبراز جمالياته الشعرية والأدبية وشق الطريق نحو تطويره وإثرائه باعتباره مكونا أساسيا من ثقافتنا الوطنية.

واعتبرت الوزيرة أن المهرجان فرصة هامة للنقاش والبحث بشأن الأدب والثقافة عموما وبحث سبل تطويره وتثمينه كما أنه فرصة لناقش القضايا والإشكاليات التي تطرحها المنظومة النقدية المعاصرة من خلال التفاعل مع الروافد الفكرية والفلسفات والتيارات الوافدة في ظل الحداثة الأدبية.

وبدوره تحدث رئيس الاتحاد السيد عبد الله السالم ولد المعلى مجهود كبير يقوم به الأدباء الموريتانيين للمحافظة على الألق العلمي والازدهار الثقافي والأدبي الذي ميز بلاد شنقيط (موريتانيا) عبر العصور.

من جانبه، شدد مدير المهرجان الدكتور الشيخ ولد سيد عبد الله على ضرورة الرفع من شأن الشعر والشعراء، مبرزا في كلمة حماسية له أن الشعراء يجب أن يخرجوا من طوق التبعية والخوف إلى الأخذ بزمام المبادرة من أجل أن يحتل الشعر مكانته اللائقة به.

يذكر أن المهرجان سيتضمن أربع ندوات علمية كبرى ستحتضنها الجامعة اللبنانية بنواكشوط، وكذلك أربعة أماسي شعرية ستنظم أولاها بقصر المؤتمرات، على أن تنظم الأماسي الأخرى تحت خيمة الشعر، فيما تتاح الفرصة أمام أكثر من 200 شاعر لإلقاء قصائدهم طيلة أيام المهرجان الأربعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com