جدل حول حفل زفاف بنت الرئيس الموريتاني

جدل حول حفل زفاف بنت الرئيس الموريتاني

المصدر: إرم ـ نواكشوط

أثار حفل أقيم بمناسبة زفاف كريمة الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، جدلا واسعا بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الموريتانيين.

وتبايت تعليقات النشطاء على ظهور الزوجين في الزي المغربي، بين مستهجن يرى في الأمر خروجا على التقاليد الموريتانية، في الأعراس، وبين من يرى أن الأمر عادي، يتعلق بالأذواق الشخصية التي يجب احترامها.

وهكذا علق الأستاذ اج ولد الدي على الموضوع ساخرا، حيث طالب عبر حسابه على الفيسبوك، بعرس على الطريقة الجزائرية حفاظا على الحياد الإيجابي فكتب ”على الرئيس أن يزوج، ـ وبسرعة ـ إحدى بناته على الطريقة الجزائرية، حفاظا على علاقات متوازنة مع المغرب، والجزائر، وتجنبا لأزمة دبلوماسية مع بلاد المليون، ونصف المليون شهيد.

وكتب الصحفي الموريتاني، عزيز ولد الصوفي عبر صفحته على الفيسبوك، متسائلا، ما الفائدة من التخلي عن قيم وعادات مجتمعنا الموريتاني الأصيل؟

ألم تكن الأعراس الموريتانية من أحسن وأجمل الأعراس في العالم بشهادة الجميع؟ ولماذا تكون الأسرة الحاكمة، هي أول من يتنكر لعاداتنا وقيمنا التليدة؟ وهل عادات المغرب و“اشلوحة“ على وجه الخصوص أجمل من عاداتنا؟

وعلى الطرف الآخر، كتبت الإعلامية منى محمد، بصراحة لم يعجبني نهائيا الزفاف علی الطريقة المغربية، ليس كرها للزي المغربي الجميل ولا للعادات المغربية المحببة، ولكن فقط إيمانا مني بأن الأحداث المميزة يكمن جمالها في اتخاذ طابع تقليدي محلي، إلا أنني في المقابل استغرب من قدرة البعض الفائقة علی إخراج الأمور عن إطارها الحقيقي كتسييسهم هنا لـ“حرية شخصية ومسألة خاصة بالأذواق“ ! ولا اعني هنا تناولهم للموضوع بحد ذاته فهو موضوع عام لأنه يخص إبنة الرئيس، ولكن كيفية تناولهم له مبالغ فيها.

وتداول نشطا موريتانيون، على مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الجمعة صورا من حفل زفاف ابنة الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com