لماذا اختفت فوازير رمضان عن الساحة الفنية في مصر؟ (فيديو إرم)

لماذا اختفت فوازير رمضان عن الساحة الفنية في مصر؟ (فيديو إرم)

المصدر: فاطمة طارق - إرم نيوز

مع اقتراب شهر رمضان، يتبادر إلى الأذهان سؤال عن سبب اختفاء الفوازير من الساحة الفنية في مصر، وما إذا كان هذا الاختفاء مرتبطًا بتكاليف الإنتاج أم طبيعة المنتَج، أم تغير الأذواق العامة للمتلقين، أم نتيجة فشل تجارب أحبطت صناع هذا النوع من الأعمال؟

الناقد المصري عاطف سليمان، قال لـ ”إرم نيوز“ إنّ الفوازير عمل استعراضي يحتاج إلى إنتاج ضخم، إذ لا يستطيع المنتج في القطاع الخاص تحمله، بالإضافة إلى طغيان السوشيال ميديا التي حالت دون اجتماع الأسر حول عمل فني، وهو الرونق الذي كان موجودًا في الفوازير، ويبقى الحل الوحيد في إحياء دور ماسبيرو لإنتاج هذا النوع من الفن.

أما السيناريست المصري أيمن سلامة، فاعتبر أنّ السبب الرئيس لاختفاء الفوازير هو انسحاب الدولة من الإنتاج، واصفًا ذلك بـ“الكارثة“ التي تستدعي تدخلًا سريعًا لحل هذه المشكلة، وتفعيل دور ماسبيرو في الإنتاج الفني مرة أخرى.

المخرج المصري مجدي أبو عميرة، ذكر السبب ذاته -أيضًا- عندما رفعت الدولة يدها منذ 2011 عن الإنتاج، سواء الفوازير أو المسلسل الديني أو التاريخي، في الوقت الذي لا يستطيع فيه المنتج الخاص تحمل تكاليف باهظة لإنتاج أعمال لا تباع.

بدورها أرجعت الفنانة المصرية ميار الببلاوي الأمر إلى الحالة الاقتصادية، التي قالت إنّها لا تدعم هذا النوع من العمل الفني أو تدعم أي إبهار، منتقدة في الوقت ذاته إنفاق الملايين على مسلسلات تعتبرها لا تحمل قيمة وتسيء أكثر مما تفيد، متسائلة: لا نعرف من يتحكم في رأس المال؟“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com