الفلبين تلاحق كويتي تسبب بمقتل خادمته بعضة أسد

الفلبين تلاحق كويتي تسبب بمقتل خادمته بعضة أسد

المصدر: الكويت - من قحطان العبوش

بدأت الحكومة الفلبينية بملاحقة قضائية ضد أحد الكويتيين بعد أن لقيت خادمته مصرعها بعضة أسد يربيه في منزله قبل أيام، في حادثة أثارت جدلاً بالكويت حول تربية الحيوانات المفترسة في المنازل.

وكانت الخادمة لقيت مصرعها في مستشفى الصباح بالعاصمة، بعد أن نهشها الأسد أثناء إطعامها له، وحاول صاحب المنزل إخفاء الجريمة، لكن رجال الأمن نجحوا بعد تحقيقات موسعة من كشف تفاصيل الجريمة.

ورفعت الحكومة الفلبينية، دعوى ”إهمال جنائي أدى إلى القتل“ ضد كفيل الخادمة الفلبينية، كما أنها تبحث إقامة دعوى مماثلة ضد الأطباء الذين عالجوها في الكويت، خشية وجود إهمال طبي.

وتدخل نائب الرئيس الفلبيني، جيجومار بيناي، والذي يشغل أيضاً منصب المستشار الرئاسي حول شؤون العمالة الفليبينية في الخارج، في القضية التي لاتزال جثة ضحيتها في الكويت لحد الآن.

وتقدم أربعة نواب في مجلس الأمة (البرلمان)، باقتراح قانون يجرم تربية الحيوانات المفترسة والاتجار بها، في أحدث تطورات القضية التي تحقق الحكومة الكويتية مع كل الأطراف المتورطين فيها.

وتقول تقارير محلية، إن اقتناء الحيوانات المفترسة وتربيتها في الكويت، سواء في المنازل أو المزارع تزايد بشكل كبير، وأن حوادث هروب هذه الحيوانات وتهجمها على أصحابها أو ذويهم أو العاملين لديهم توالت في الفترة الأخيرة.

وتقول السلطات الكويتية إن الحيوانات المفترسة تدخل البلاد عن طريق التهريب، حيث يضع المهرب صغارها في حقائب السفر ولا يمكن للأجهزة كشفها بسهولة، وتأتي أغلب تلك الحيوانات من دول شرق آسيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com