طبيبة تجري عمليات تجميل بطريقة صادمة (صور)

طبيبة تجري عمليات تجميل بطريقة صادمة (صور)

المصدر: رموز النخال – إرم نيوز

تلاحق الشرطة الروسية طبيبة تجميل بمؤهلات مزيفة، أخضعت العشرات من السيدات اللواتي يسعين للجمال، إلى جراحات تجميلية متنوعة، من داخل سرداب غير صحي أسفل منزلها باستخدام ضوء هاتفها، لتتركهن بتشوهات وعاهات مستديمة، كما تسببت بوفاة إحداهن.

وحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، فإن ”الطبيبة التي تُدعى أليونا فيردي، نفت هروبها من مقر عيادتها في مدينة كراسنودار الروسية، مدعيةً بنقل عملها إلى موسكو”.

وزعمت فيردي، أن ”مؤهلاتها صحيحة، وحصلت على شهاداتها الطبية من بلدها الأصلي أوكرانيا، نافية حدوث حالة وفاة داخل عيادتها“.

وتحقق لجنة التحقيق الروسية في الدعاوى المقدمة من عشرات السيدات ضد الطبيبة، إذ يطالبن بتعويض مالي لتصحيح مشاكلهن.

وفي إحدى الحالات، أجرت سيدة عملية تجميل لشد البطن في عيادة فيردي، لتصاب بتراكمات جلدية من الجانبين، وتسرب السائل من تحت الجلد.

وخضعت سيدة أخرى لعملية إزالة أكياس تحت عينيها، إذ أصبح جفنها السفلي يتحول داخل العين بدلاً من الخارج؛ ما جعلها لا تستطيع إغلاق عينيها، في حين تُركت حالة ثالثة مع ثقب بالثدي، بينما كانت تطمح في عملية تجميلية لتصغيره.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com