تطورات جديدة في قضية مقتل عارضة الأزياء المغربية إيمان فاضل

تطورات جديدة في قضية مقتل عارضة الأزياء المغربية إيمان فاضل

المصدر: الرباط – إرم نيوز

أعلنت سفارة المغرب في روما، أنها قررت ملاحقة النائبة الإيطالية، من أصول مغربية، سعاد سباعي، قضائيًا على خلفية تصريحات صحافية، أشارت فيها إلى تورط المغرب في مقتل عارضة الأزياء إيمان فاضل.

وكانت البرلمانية الإيطالية قد ألمحت في حوارها مع صحيفة ”لاريبليكا“، إلى تورط المغرب في مقتل عارضة الأزياء المغربية، إيمان فاضل، التي توفيت في إيطاليا بظروف وُصفت بـ“الغامضة“.

وقالت السفارة المغربية في روما، في بيان لها، إنها ”قررت رفع دعوى قضائية ضد سعاد السباعي،  بتهمة التشهير وترويج أكاذيب تسيء إلى صورة المغرب“.

وشدد البيان على أن السباعي ”أطلقت اتهامات خطيرة في حوارها مع صحيفة لاريبليكا، تستهدف المملكة المغربية ومؤسساتها“. لافتًا أن السفارة المغربية ”ترفض جميع هذه التلميحات والاتهامات“.

وفي وقت سابق أكدت صحف إيطالية، أن العارضة المغربية، كانت ضيفة معتادة على ما يعرف باسم حفلات ”بونجا بونجا“ الجنسية لرئيس الوزراء السابق، سيلفيو برلسكوني.

ولقيت إيمان فاضل، البالغة من العمر 33 عامًا، حتفها في الأول من شهر آذار/مارس الجاري، بعد شهر من دخولها مستشفى في ”ميلانو“ بسبب ألم حاد في المعدة، حيثُ أعلنت وفاتها رسميًا، الجمعة.

وأشار محامي العارضة المغربية في تصريحات صحفية نقلتها وسائل إعلام إيطالية، إلى أن موكلته أخبرته قبل وفاتها أنها تخشى أن تكون قد تعرضت للتسميم، في حين فتح قضاة إيطاليون، تحقيقًا موسعًا في جريمة قتل محتملة، بعد وفاة مثيرة للريبة للعارضة المغربية.

وكان اسم إيمان فاضل، التي عاشت حياتها في مدينة ميلانو، قد أثير لأول مرة على نطاق واسع في الصحافة الإيطالية خلال عام 2012، إبان تفجر فضيحة فتاة مغربية تدعى كريمة المحروق الشهيرة بـ“روبي“، اتهمت برلسكوني بإقامة علاقة معها وهي في الـ17 من العمر، حيث أدلت بشهادتها أمام القضاء، ضد رئيس الوزراء السابق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com