الجزائر.. خطوات تصعيدية احتجاجا على ارتفاع الأسعار

الجزائر.. خطوات تصعيدية احتجاجا على ارتفاع الأسعار

المصدر: الجزائر- من سهيل الخالدي

تتجه جمعيات جزائرية تعنى بحماية المستهلك، إلى اتخاذ خطوات تصعيدية احتجاجا على ارتفاع أسعار المواد الغذائية بشكل كبير.

ودعت جمعيات في ولاية تيبازة، غرب العاصمة، ربات البيوت والعائلات إلى ”يوم وطني لعدم التسوق“، من خلال مقاطعة أسواق المواد الغذائية والاستهلاكية في 20 كانون الأول/ ديسمبر الجاري.

وقالت الجمعيات في بيان أصدرته الخميس 11 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، إن ”هذه الخطوة تأتي احتجاجا على الارتفاع الجنوني للمواد الغذائية والاستهلاكية، الذي وصلت نسبته في الأيام الأخيرة حتى للمواد المدعمة من طرف الحكومة، إلى 400% لبعض المواد، ما تسبب بتآكل في القدرة الشرائية للمواطنين“.

كما دعت الجمعيات في بيانها المفكرين، والمثقفين، والعلماء، وحتى الوزراء، والبرلمانيين، ورجال الأعمال، إلى ”الوقوف معها في خطوتها المرتقبة“.

وتتوقع جمعيات حماية المستهلك أن تجد دعوتها صدى لدى المواطنين، الذين يشكون منذ أشهر من ارتفاع الأسعار، في ظل فشل وزارة التجارة في ضبطها، ومراقبة الأسواق.

وأشار البيان إلى أن ”المضاربين، وتجار الجملة، ومجموعة الوسطاء بين المنتج والمستهلك، ربما يتخذون خطوة مضادة لتحرك الجمعيات“، مبينة أن هؤلاء ”يتحكمون في السوق، ويفتعلون الندرة، فيحققون أرباحا طائلة“.

ويطالب بعض المواطنين بالعودة إلى نظام ”سوق الفلاح“ الذي كانت تشرف عليه الدولة في ثمانينات القرن الماضي، وأُلغي بعد تطبيق سياسة السوق الحر والاقتصاد المفتوح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة