ولاية أمريكية تستبدل رخصة القيادة البلاستيكية برقمية

وزارة المواصلات في "أيوا" تقول إنها ستبدأ العمل بالنظام الجديد، الذي يعتمد على الهواتف الذكية، في 2015.

أيوا (أمريكا)- أصدرت وزارة المواصلات في ولاية أيوا الأمريكية، أول رخصة قيادة رقمية في العالم، لاستخدامها بدلاً من رخصة القيادة البلاستكية.

وقالت الوزارة إنها ”تريد السماح للسائقين بإبقاء نسخة إلكترونية لرخصة القيادة الخاصة بهم على تطبيق متوفر عبر الهواتف الذكية، بدلا من إبقاء البطاقة البلاستيكية التقليدية في المحفظة“، مشيرة إلى أنه سيبدأ العمل بالنظام الجديد في 2015.

وأشارت إلى أن الرخصة الرقمية سيجري إصدارها مجاناً، وستكون قابلة للاستخدام عند طلبها من قبل شرطة المرور، وفي المطارات، والحانات، وغيرها من الأماكن.

وفي ظل مخاوف البعض من فقدان الرخصة في حال ضياع الهاتف أو سرقته، أكدت الوزارة أن الرخصة الإلكترونية ستكون أكثر أمناً من البطاقات البلاستيكية.

ومن جانبه، قال مدير قسم السيارات في الولاية، مارك لوي: ”يستطيع المستخدم إدخال الرقم السري للتحقق من الهوية عند استخدامه للرخصة الإلكترونية، ويمكن مستقبلا التعرف على الهوية عبر قزحية العين أو المسح الضوئي لبصمات الأصابع من خلال الهاتف“.

يذكر أن ولاية أيوا تعمل أيضاً على تطبيق يعطل الهواتف الذكية في حين كانت السيارة تمشي في الطريق، لمنع المستخدمين من اللهو على الطريق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة