ملياردير روسي يعيد جائزة نوبل لصاحبها

ملياردير روسي يعيد جائزة نوبل لصاحبها

موسكو- أعلن الملياردير الروسي ”أليشر عثمانوف“؛ أنه اشترى ميدالية جائزة نوبل؛ التي سبق وأن باعها عالم الوراثة الأمريكي جيمس واتسون (86 عاماً)، الأسبوع المنصرم في مزاد علني؛ بغية إعادتها إليه.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC)، إن عثمانوف كشف أنه هو نفسه من اشترى ميدالية جائزة نوبل الأسبوع المنصرم، من ”بيت كريستي للمزادات العلنية“ بمبلغ 4.8 مليون دولار أمريكي، مبيناً أنه اشتراها؛ من أجل أن يعيدها إلى ”واتسون الذي يستحقها“، بحسب تعبيره.

وقال عثمانوف – صاحب مجموعة شركات تعمل في قطاعات الصلب والاتصالات – إنه شعر بالانزعاج عندما علم باضطرار العالم الأمريكي واتسون إلى بيع جائزة نوبل التي حصل عليها سابقا، مشدداً أن ذلك الأمر لا يمكن قبوله.

وقال عثمانوف: ”إن واتسون هو أحد علماء الأحياء في التاريخ الإنساني، وأنه صاحب الجائزة التي نالها بسبب اكتشافه لبنية الحمض النووري (DNA)“.

وكان جيمس واتسون باع جائزته الأسبوع المنصرم في مزاد علني، حيث حصل عليها عام 1962 بالمشاركة مع الطبيبين ”فرانسيس كريك“، و ”موريس ويلكنز“؛ نتيجة أبحاثهم التي أفضت إلى اكتشاف الشكل الحلزوني المزدوج لبنية الحمض النووي الوراثي (DNA)، وتعد هذه هي المرة الأولى التي يبيع فيها أحد الحاصلين على جائزة نوبل جائزته، بينما بيعت جائزة ”كريك“ العام الماضي بمبلغ 2.2 مليون دولار، أي بعد وفاته بنحو 10 سنوات. وتفيد الأنباء أن واتسون (86 عامًا) عرض جائزته للبيع بسبب الظروف المادية الصعبة التي يمر بها.

وأعلن واتسون عقب بيعه الميدالية؛ أنه سيتبرع بجزء من العائد المادي للجائزة؛ إلى جامعة ”شيكاغو“ التي درس فيها، وجامعة ”كامبيرج“ التي عمل فيها، ومختبر ”كولد سبرينغ هاربور“ الذي سبق أن ترأسه.

جدير بالذكر أن ”واتسون“ تم استبعاده من قبل الوسط العلمي، بعد تصريحات أدلى بها في لقاء أجري معه عام 2007؛ اعتبر فيها ”السود أقل ذكاءً من البيض“.

يشار إلى أن الملياردير الروسي عثمانوف؛ يملك ثروة قدرها 15.8 مليار دولار، بحسب مجلة ”فوربيس“، وهو يملك الحصة الكبرى في نادي الأرسنال الانجليزي لكرة القدم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com