جنازة مهيبة للوزير المغربي عبد الله باها

جنازة مهيبة للوزير المغربي عبد الله باها

شيع آلاف المغاربة، اليوم الثلاثاء في جنازة مهيبة، جثمان الوزير عبد الله باها، الذي لقي مصرعه، بعد اصطدام قطار به.

وشارك آلاف من سكان الرباط ومختلف المدن المغربية، في الجنازة التي انطلقت من بيت رفيق دربه رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران، لتقطع شوارع وأحياء الرباط الشمالية، ثم سجي الجثمان بمسجد الشهداء بالرباط، حيث أقيمت صلاة الجنازة بعد صلاة الظهر، ووري الجثمان الثرى بمقبرة الشهداء التي تضم أشهر سياسيي ومشاهير المغرب.

وتقدم الموكب الجنائزي المهيب الأمير مولاي رشيد وهو شقيق العاهل المغربي، والحاجب الملكي ومستشارو الملك، ورئيس الحكومة والوزراء، وقادة الجيش، والأحزاب وشخصيات أخرى .