أم مقاتل في داعش تقاضي الحكومة الفرنسية

أم مقاتل في داعش تقاضي الحكومة الفرنسية

المصدر: إرم- من من وداد الرنامي

نشرت صحيفة ”لوباريزيان“ الفرنسية أمس الاثنين حورا خاصا مع أول أم فرنسية تتابع الدولة قضائيا بسبب الإهمال في تأدية الواجب ، حيث سمحت لابنها الذي لم يتجاوز السادسة عشرة من العمر بالعبور بمفرده إلى تركيا وباستعمال بطاقته الشخصية وحسب ، دون أن يثير سنه أو عدم توفره على جواز سفر أو حتى وجهته المريبة (تركيا) أية شكوك لدى رجال الأمن.

ووصفت ”نادين“ ابنها بالشاب الخجول الذي تربى في وسط كاثوليكي ، إلى أن بدأ يهتم بالإسلام دون أن تظهر عليه أية أعراض مريبة باستثناء رفضه تناول لحم الخنزير.

وعندما قرر السفر قبل سنة ،اخبر“ديلان“ والدته انه سيقضي الليلة في منزل احد الأصدقاء كما كان يفعل بين الحين و الآخر ، لكنه لم يعد في الصباح كما اقفل هاتفه.إلى أن ”علمت من أمهات أخريات في الحي انه سافر إلى تركيا رفقة صديقين أو ثلاثة ليعبروا إلى سوريا “ تقول الأم، ثم أضافت :“ كلمني ليلا وهو يبكي قائلا : سامحيني يا أمي ، أنا في تركيا وسأذهب إلى سوريا من للقيام بعمل إنساني“.

شعرت الأم بالحزن و الغضب ، وصرحت للصحيفة أنها تحمل الشرطة كامل المسؤولية . صحيح أن القانون يسمح للقاصر بالتوجه إلى تركيا فقط باستعمال بطاقته الشخصية ، إلا أن الأوضاع الحالية وكون تركيا الممر الرئيسي نحو سوريا ،تفرض على شرطة الحدود أن ترتاب بالأمر وتتخذ الإجراءات اللازمة لمواجهة وضع خطير.“ احمل الدولة مسؤولية سفر ابني “ .

وقالت ”نادين“ أنها تتواصل مع ابنها حاليا عبر فيسبوك و سكايب ، ويطمئنها انه بخير ولا يقوم بأي عمل سيئ ، إلا أن كلامهما مقتضب، وهو ما يؤكد لها انه مراقب.

وتطالب الأم الدولة الفرنسية ،من خلال عريضة الدعوى المعروضة على المحكمة الإدارية بباريس، بتعويض عن الضرر قدره 110 ألف يورو ، 50 ألفا منها للام و20 ألف يورو لكل واحد من إخوة ”ديلان“ الثلاثة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com