“داعش” يطالب أهالي كركوك بالتبرع لإصدار عملته

“داعش” يطالب أهالي كركوك بالتبرع لإصدار عملته

دمشق- أفاد شهود عيان بأن عناصر تنظيم “داعش” طالبوا أهالي مدينة كركوك بالتبرع بالذهب والفضة لصالح التنظيم لدعمه في إصدار العملة الجديدة.

وقالت مصادر إن “تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” طالب الأهالي بمناطق جنوب وغربي كركوك في قضاء الحويجة ونواحي الزاب والرياض والعباسي والرشاد والملتقى والقرى التابعة لها التي يسيطرون عليها منذ العاشر من شهر يونيو الماضي بالتبرع بما يمتلكون من الذهب والفضة للتنظيم للمساهمة في دعم العملة الجديدة التي يعتزم التنظيم إصدارها”.

وأوضحت المصادر أن “عناصر تنظيم “داعش” يدعون الأهالي للتبرع بالذهب والفضة وما يملكون من أموال لدعم التنظيم في إصدار عملته الجديدة خلال زياراتهم للمدن والقرى وتجوالهم بالأسواق التجارية والمحال ونقاط التفتيش والمدارس”.

وأضافت أن “التنظيم وزع عناصره إلى مجاميع مهمتها الاتصال بالوجهاء ورجال الدين والفلاحين والمزارعين من أجل اقناعهم لحث الناس على التبرع”.

وعلى صعيد آخر، أكدت وزارة حقوق الإنسان، الاثنين، أن تنظيم “داعش” فكك مصفاة ثانوية للنفط في محافظة صلاح الدين ويعتزم نقلها إلى محافظة الرقة السورية، فيما أوضحت أنه استبدل واليه في الموصل بسبب فشله في إدارة “الملف الأمني”.

وقالت الوزارة في بيان لها، إنه “تمادياً لجرائم عصابات “داعش” الإرهابية، أقدمت هذه العصابات الإرهابية على تفكيك مصفاة ثانوية للنفط في ناحية الصينية التابعة لمحافظة صلاح الدين ونهبها ونقلها الى محافظة نينوى”، مشيرة إلى أن “شهود عيان بينوا أن هذه العصابات تعتزم نقل تلك الأجزاء الى محافظة الرقة السورية”.

من جانب آخر، بينت الوزارة أنها “تلقت نبأ آخر من خلال الاتصالات التي تردها من قسم شؤون المواطنين بأن العصابات الإرهابية قامت بتعيين وال لمدينة الموصل يدعى حسن سعود الجبوري بديلا ًعن محمود حسن الجبوري”، لافتة إلى أن ذلك جاء “بسبب فشل الأخير في إدارة الملف الأمني للعصابات الإرهابية وتعرض المئات من عناصر كيان “داعش” الإرهابي للضربات الجوية من قبل القوة الجوية العراقية وقوات التحالف الدولي”.