موريتانيا تسعى لتطوير ثروتها السمكية – إرم نيوز‬‎

موريتانيا تسعى لتطوير ثروتها السمكية

موريتانيا تسعى لتطوير ثروتها السمكية

المصدر: نواكشوط- من الشيخ داداه ولد آباه

تسعى موريتانيا إلى تطوير الاستراتيجية الوطنية للصيد بما يضمن نماء الثروة السمكية للبلد وانعكاس ذلك على اقتصاد البلد.

وفي هذا الإطار، بدأت الإثنين جلسات تشاورية لاستعراض ”تقارير مجموعات العمل المكلفة بإعداد استراتيجية تنمية قطاع الصيد والاقتصاد البحري للفترة مابين 2015-2019“.

ويشارك في المشاورات المنعقد في نواكشوط بقاعة الاجتماعات بوزارة الصيد والاقتصاد البحري، 100 من الفاعلين في قطاع الصيد، وسيدوم النقاش على مدى ثلاثة أيام، كما سيتلقى المشاركون عدة عروض تتعلق بـ“الحفاظ على الموارد البحرية وتنويعها وتحديد وملائمة نظم الاستغلال وتعزيز نظام التحويل وإعادة تقويم منتجات الصيد“.

ومن المقرر أن يساهم في إثراء وتدارس هذه الاستراتيجية، كافة مكونات المجتمع من هيئات رسمية وفاعلين ومهنيين ونقابات ومجتمع مدني وخبراء مستقلين خلال هذا اللقاء.

وقال وزير الصيد والاقتصاد البحري الناني ولد اشروقه إن الثروة السمكية مهة للغاية، والقطاع يحتل مكانة بارزة في الاقتصاد الوطني من حيث مداخيل الخزينة وميزان المدفوعات ودوره فى التشغيل والأمن الغذائي ومحاربة الفقر“.

وتباع ”قطاع الصيد عرف العديد من الاستراتيجيات والسياسات فى إطار السعي الى تنميته وتطويره، مكنت في مجملها من تحقيق نتائج ايجابية فى مجال تسيير الثروة السمكية إلا ان أهدافها الاجمالية المعلنة ظلت عصية على التحقق“.

وأضاف ”ومن أسباب ذلك الاستغلال الكامل والمفرط احيانا لبعض مخزونات الاسماك القاعية وتصدير جل الكميات المصطادة دون أدنى تحويل أو تثمين إضافة الى انعدام البني التحتية الضرورية لتوطين الكميات المصطادة على طول الساحل ونقص التمويل الموجه الى نشاطات القطاع“.

وشدد على أن الاستراتيجية الجديدة يجب أن تجيب على جملة من التساؤلات التي ينبغي أن لا تغيب عن الاذهان، والمتعلقة بماذا نصطاد؟ وكيف نصطاد؟ وكم يجب أن نصطاد؟

وقال إن المشاورات تشكل مناسبة للنقاش وتبادل الافكار والرؤى حول وثائق العمل المنجزة من طرف الخبراء للوصول الى رسم معالم واضحة لاستراتيجية جديدة تعمل على تعزيز المكتسبات الهامة التى حققناها فى مجالات البحث العلمي والرقابة والتسويق والتفتيش الصحي والعمل على الابداع فى ابتكار معالجات جديدة عملية قابلة للتطبيق لمختلف الاشكالات المطروحة على القطاع.

ونبه إلى أن الاستراتيجية الجديدة ستكون ”نابعة من ذاتنا، منطلقة من واقعنا، ومتكئة على تجربتنا، وتحظى بإجماع واسع تتحد فيه الرؤى من كل المشارب“.

وتأتي هذه المشاورات بعد أقل من أسبوع من ملتقى مماثل شهدته مدينة نواذيبو بمشاركة خبراء وطنيين، وتم الدفع بـ100 شخص شاركوا في هذا الملتقى للمشاركة في أيام نواكشوط التشاورية حول الصيد التي بدأت الاثنين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com