“دانييلا ويستبروك” من نجمة إلى مشردة في شوارع لندن

“دانييلا ويستبروك” من نجمة إلى مشردة في شوارع لندن

المصدر: إرم- من محمود صبري

تعيش الممثلة البريطانية دانييلا ويستبروك حالة من البؤس والفقر،بعد أن كانت قبل بضع سنين مذيعة تليفزيونية ذات صيت كبير بالمملكة المتحدة البريطانية، حيثفقدت النجمة كل أموالها بسبب الإدمان، وتعيش حالياً بمنزل لإيواء المشردين بعدما فقدت منزلها، وفقاً لما ذكرته صحيفة “ديلي ستار” البريطانية.

وتعيش دانييلا (41 عاما) بطلة المسلسل البريطاني الشهير ” EastEnders” حالة من البؤس والفقر بمنزل إيواء المشردين في روتشيستر، وتحدثت النجمة للمرة الأولى عن حياتها العصيبة قائلة: “كان هذا عاما بائسا بالنسبة لي، ومع كل الندم أصبحت مشردة بعدما فقدت منزلي، فلم يعد لدى سوى حب أطفالي والقليل من الأصدقاء”.

ووصلت دانييلا إلى هذا الحال المزري بسبب إدمان الكوكاكين، الذي كانت تنفق عليه يومياً 400 جنيه أسترليني، وبعدما شفيت من الإدمان وأجرت جراحة في أنفها عادت للعمل كمقدمة برامج، إلا أن الحظ العاثر لم يفارقها، إذ انفصلت عن زوجها رجل الأعمال المليونير كيفين جانكيز بعد 12 عاماً من الزواج، وباعت خاتم الزواج من شدة الفقر، ثم تعرضت لسطو على منزلها والذي تم أيضاً الحجز عليه في وقت لاحق، كما سرقت سيارتها، ولم تملك المال، لتتحول إلى امرأة دون مأوى برفقة أبنائها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع