”دبي السينمائي“ يعرض أحدث الانتاجات السينمائية العالمية

”دبي السينمائي“ يعرض أحدث الانتاجات السينمائية العالمية

المصدر: شبكة إرم ـ دبي

يعرض مهرجان دبي السينمائي الدولي هذا العام مجموعة من أفضل إنتاجات السينما العربية والعالمية كل يوم خلال أنشطة الدورة الحادية عشرة التي تقام خلال الفترة من 10 إلى 17 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وتقدم أوّل عروض السجادة الحمراء عبر فيلم ”عرّاف المياه“، وهو أول تجربة إخراجية للنجم ”راسل كرو“ الذي يلعب أيضاَ دور البطولة فيه، مقدّماً قصة شيّقة، تدور أحداثها بعد أربع سنوات من ”معركة جاليبولي“ التي دارت رحاها أثناء الحرب العالمية الأولى.

يلعب كرو دور مزارع أسترالي يدعى ”جوشوا كونور“، يُسافر إلى اسطنبول ليتعرف على مصير أبناءه الذين فُقدوا أثناء تلك المعركة.

يعقب ذلك عرض فيلم ”الأعز“ للمخرج بيتر هو ـ سن شان؛ وتدور أحداثه حول ”وين جون“، وزوجته ”جياشوان“ الغارقان بمشاغل الحياة في مدينة ”شنزن“ جنوب الصين. في أحد الأيام، وبينما يلعب ابنهما ”تيان بينغ“ في الشارع مع أصدقائه، يتعرّض للخطف، لكنهما لا يفقدان الأمل في العثور عليه، وينطلقان في رحلة للبحث عنه، يدفعهما الإصرار والدهاء.

وتشهد ثاني عروض السجادة الحمراء ثلاثة عروض سينمائية؛ من بينها أوّل عروض برنامج ”سينما الأطفال“ بفيلم ”طائرات ورقية“ للمخرج روبرت كونلي، الذي تدور أحداثه حول ”ديلان ويبر“، الذي لم يتجاوز الحادية عشرة من عمره، حينما يواجه مأساته الشخصية بعد أن غيّب الموت أمه، وليجد في الطائرات الورقية مساحة للتواصل مع والده الغارق بحزنه على أمه، ما يجعل من الفيلم معبراً لمعاينة القدرة على التجدّد والمثابرة ومواصلة الحياة.

أما فيلم“بوي كواير“؛ فيقدم رائعة جديدة للمخرج فرنسوا جيرار؛ وهو فيلم درامي عائلي يُمكن لكل أفراد الأسرة مشاهدته، من بطولة النجمين داستن هوفمان وكاثي بيتس. ومن الإمارات ياتي فيلم المخرج وليد الشحي ”دلافين“، المشارك في مسابقة ”المهر العربي“ لهذا العام، وهو قصة تمضي في ثلاثة مسارات، تمتد إلى نهاياتها المفتوحة، وفي ثلاثة عوالم منفصلة ظاهرياً لكنها متشابكة في العمق، حيث تجتمع الأنوثة، والذكورة، والطفولة، في نسيج اجتماعي واحد.

ويشهد اليوم الثالث لعروض السجادة الحمراء، ثاني عروض ”سينما الأطفال“ بفيلم ”بابا نويل“ لمخرجه ألكسندر كوفر، حيث نتعرّف على ”أنطوان“ ابن الستة أعوام، الذي يتوق لأن تتحقق أمنيته في لقاء ”بابا نويل“ ليلة عيد الميلاد، إلا أنه سيكتشف أن مَنْ جاء إلى شُرفة المنزل، ليس إلا لص ينوي سرقة العائلات الغنية في باريس، ولينطلق ”أنطوان“ بعدها في رحلة مع ”بابا نويل“ المزيف على أسطح منازل العاصمة الفرنسية، ليتعلم المعنى الحقيقي للعيد خلال تلك الرحلة.

ومنه إلى فيلم ”اسكوبار: الفردوس المفقود“ للمخرج والممثل الإيطالي أندريا دي ستيفانو، وهو ميلودراما حول بابلو إسكوبار، أشهر أباطرة تجارة المخدرات في العالم، ويلعب دوره الممثل بينيسيو ديل تورو. وتختتم الليلة الثالثة بفيلم المخرج البحريني محمد راشد بوعلي ”الشجرة النائمة“ الذي ترشح لنيل جائزة ”آي دبليو سي للمخرجين“ في 2012؛ والحائز على دعم كل من برنامج ”إنجاز“ وبنك الإمارات دبي الوطني، ويحكي قصّة ”أمينة“ التي تُعاني من شلل دماغي، وعلى والديها ”جاسم“ و“نورة“ أن يحرصا على رعايتها، وهكذا تُلازم ”نورة“ البيت متفرغة للعناية بابنتها، بينما ينأى ”جاسم“ عن حياته العائلية، ويغرق في عزلته، ما يُشحن الأجواء بالتوتر، مدفوعاً بيأسه، ووجوده الذي يتلاعب به الأسى. لا يجد ”جاسم“ نفسه، إلا وهو يمضي في رحلة أمل نحو ”شجرة الحياة“ الأسطورية، وكل قاصديها مأخوذين بها، وما يحيط بها جارف لا يَعترف بالزمن والفناء، فتستعيد الحياة معناها، وتصحو السعادة التي تسرّبت من بين أصابع ”جاسم“ و“نورة“، ويعيشان زواجهما من جديد.

وسيكون الجمهور على موعد مع الفيلم الجديد للمخرج المصري داود عبد السيد، ”قدرات غير عادية“، والمشارك في المسابقة الرسمية للمهر الطويل.

وتحضر السينما الأرجنتينية من خلال فيلم ”حكايات برّيّة“ الممثل الرسمي للأرجنتين في جوائز الأوسكار عن فئة أفضل فيلم غير ناطق بالإنجليزية، وهو كوميديا درامية فريدة من تأليف وإخراج داميان زيفرون.

ومن الأرجنتين إلى مصر وفيلم المخرج أمير رمسيس ”بتوقيت القاهرة“ الذي يروي ثلاث حكايات تجري في يوم واحد في مدينة القاهرة. ”ليلى السماحي“ ممثلة معتزلة تبحث عن ”سامح كمال“ آخر الممثلين الذين شاركتهم دوراً. ”سلمى“ تواعد ”وائل“ في شقة أحد أصدقائه بعد استحالة زواجهما. ”حازم“ تاجر مخدرات شاب، هارب إلى القاهرة من الإسكندرية بعد تورطه مع عصابة هناك، وها هو يقلّ ”يحيى“ العجوز المصاب بـ ”الزهايمر“. إنها لحظات مصيرية في حياة ست شخصيات لكل منهم حكايته التي تتصل مع حكايا الآخرين، وتضيء على اكتشافات كثيرة، وقد اجتمع على تجسيد تلك الشخصيات عدد من عمالقة التمثيل في السينما المصرية.

وتُختتم الدورة الحادية عشرة من مهرجان دبي السينمائي الدولي بفيلم يُعرض للمرّة الأولى دولياً للمخرج الأميركي روب مارشال بعنوان ”في الغابة“، من بطولة كوكبة من النجوم، هم: ميريل ستريب، وجوني ديب، وايميلي بلنت، وآنا كندرك، وكريس باين. وهو فيلم موسيقي لا يخلو من الطرافة حيث قصص ”سندريلا“ و“ذات الرداء الأحمر“ و“جاك وشجرة الفاصولياء“ و“رابونزل“ تتشابك في حبكة واحدة، حول خبّاز وزوجته، وأمنيتهما بتأسيس عائلة، ولكنها تصطدم بساحرة شريرة ألقت عليهما تعويذة سحرية.

ويقول المدير الفني لـ“مهرجان دبي السينمائي الدولي“، مسعود أمرالله آل علي: ”تتميز حفلات عروض السجادة الحمراء بتنوعها الزاخر، بما تقدمه من إبداعات سينمائية، تتضمن أفلام روائية عربية وعالمية، من شأنها تلبية تطلعات عشاق السينما لمشاهدة أفلام ينتظرون عرضها بشغف كبير، ويُسعدنا أن تكون بينها فيلمان من الإمارات والبحرين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة