موريتانيا تدشن أول مصنع للكوارتز

موريتانيا تدشن أول مصنع للكوارتز

دشنت الحكومة الموريتانية أول مصنع لمعدن الكوارتز في منطقة الحديبة شمال البلاد، وتبلغ القيمة الإنتاجية للمصنع 100 ألف طن سنويا، ويبلغ احتياط هذا المنجم 750 ألف طن، كما تبلغ استثماراته 8 ملايين دولار ويوفر 70 فرصة عمل دائمة و100 فرصة غير مباشرة.

وقد أنشأ المصنع من طرف شركة “كوارتز إنك” موريتانيا، وتتركز العمليات المعدنية لهذا المشروع في استخراج نوعين من صخور الكوارتز، النوع الأول قطع بيضاء من النوعية العالية تعالج في المصنع وهي المستخدمة في تصنيع الحجارة الاصطناعية التي تمثل 40% من مجموع الصناعة الحجرية والنوع الثاني عبارة عن كتل كبيرة متعددة الألوان.

وشدد المدير العام لشركة “كوارتز إنك”، فينى غاغان، على أهمية هذا المشروع الذي سيمكن من استغلال ومعالجة معدن الكوارتز بموريتانيا.

وقال غاغان، إن جو الشفافية في جميع المجالات الذي طبع البلاد مؤخرا هو الذي شجعه على الاستثمار في موريتانيا.

وأشار إلى أن عمل شركته يتركز أساسا على استخراج نوعين من صخور الكوارتز، النوع الأول قطيعات بيضاء من النوعية العالية الجودة، والنوع الثاني فهو كتل متعددة الألوان أو بيضاء.

وقال المدير المساعد للسجل المعدني والجيولوجيا، أحمد ولد الذاكر، إن تدشين المنجم هو ثمرة من جهود الترقية التي تبذلها الحكومة الرامية إلى تشجيع المستثمرين بصفة عامة والمعدنيين بصفة خاصة من خلال المراجعة المستمرة للمدونة المعدنية لجعلها أكثر جاذبية، وتشييد البنى التحتية وخلق كافة الظروف الأخرى المحفزة للاستثمار من اعتماد الشفافية وترسيخ العدالة وتحقيق الأمن والاستقرار في البلاد.