ريم مصطفى.. جارية الخديوي في “سرايا عابدين”

ريم مصطفى.. جارية الخديوي في “سرايا عابدين”
الفنانة المصرية تجسد خلال الأحداث دور الجارية شمس قادين، التي تسعى للحصول على قلب الخديوي إسماعيل، حتى تصبح الجارية المفضّلة لديه بسبب جمالها وأنوثتها.

المصدر: القاهرة - من سعاد محفوظ

تواصل الممثلة ريم مصطفى تصوير مشاهدها ضمن أحداث الجزء الثاني من مسلسل “سرايا عابدين”، تأليف هبة مشاري حمادة وإخراج شادي أبو العيون، بطولة الممثل السوري قصي خولي، ويسرا، ونيللي كريم، والذي يتناول فترة حكم الخديوي إسماعيل لمصر.

وتجسد خلال الأحداث دور الجارية شمس قادين، التي تسعى للحصول على قلب الخديوي إسماعيل، حتى تصبح الجارية المفضّلة لديه بسبب جمالها وأنوثتها، وتمنت أن ينال دورها إعجاب الجمهور.

وعن مُشاركتها بديلة للممثلة غادة عادل، أشارت إلى أنها رفضت الموافقة على العمل في البداية، خوفاً من مُقارنتها بالممثلة غادة عادل، إلا أن أصدقاءها نصحوها بالموافقة على تجسيد الشخصية، لأن الدور يستحق.

وكشفت ريم أنها لم تشاهد الجزء الأول بسبب انشغالها بتصوير أعمال فنية وقت عرض المسلسل في رمضان الماضي، وتابعت قائلة: حتى بعد اعتذار الممثلة غادة عادل فضّلت عدم مُشاهدة دورها في الجزء الأول، حتى لا أتأثر بشخصيتها في المسلسل.

وأكدت أن الدور سيكون إضافة لمشوارها الفني، لاسيما وأن “سرايا عابدين” يمثل أضخم إنتاج عربي في الدراما التاريخية، وقالت: إنها ستبذل كل جهدها حتى يخرج الدور بشكل مُشرّف، وستحاول الاستفادة من خبرات النجوم المشاركين في العمل.

من جهة ثانية، أكدت ريم أن الشركة المنتجة لمسلسل “هبة رجل الغراب”، لم تستقر على موعد مُحدد لبدء تصوير الجزء الثالث من العمل الكوميدي، وقالت: إنها تنتظر بشغف بدء التصوير، بسبب الحالة التي أحدثها العمل في المجتمع.

وأكدت أن شخصية “بيريهان مأمون” التي تجسدها ضمن أحداث العمل، أصبحت مألوفة لدى المشاهد، لاسيما وأن الشخصية مُتناقضة في تصرفاتها، لكنها أكدت أن أحداث الجزء الثالث ستشهد حبكة درامية مُختلفة في الأدوار والشخصيات.

وأضافت: أنها لم تعتمد على جمالها في دخول التمثيل، وإنما تمسكت بموهبتها في تجسيد كافة الأدوار الصعبة والمركبة، خاصةً في أعمالها السابقة مثل “فض اشتباك”، و”جبل الحلال”، و”الخطيئة”، وقالت: أرفض أدوار الفتاة الشقراء الرومانسية التي يتهافت عليها قلوب الشباب، وترى أن انحصارها في مثل هذه الأدوار يهدد مستقبلها الفني.

خدمة

محتوى مدفوع