السلطات المصرية تنقل 421 قطعة أثرية للمتحف الجديد (صور)

السلطات المصرية تنقل 421 قطعة أثرية للمتحف الجديد (صور)

المصدر: حسن خليل- إرم نيوز

نقلت وزارة الآثار في مصر صباح اليوم الخميس 421 قطعة أثرية إلى المتحف المصري الكبير بميدان الرماية المجاور لمنطقة الأهرامات، وذلك تمهيدًا لافتتاحه العام المقبل.

واستقبل المتحف المصري، القطع الأثرية وسط تشديد أمني من رجال وسيارات الأمن داخل صناديق خشبية، إذ تضم القطع التي تم نقلها، تمثالين للملك خفرع والملك أمنحوتب.

وقال الدكتور طارق توفيق مدير عام شؤون الآثار والترميم بالمتحف في بيان رسمي، إن تمثال الملك خفرع مصنوع من الشست، ويصور الملك في وضعية الجلوس ولكنه فاقد للرأس، كما تضم القطع المنقولة تمثالًا للإله أوزوريس، ومجموعة متميزة من تماثيل الدولة القديمة، ومجموعة من روؤس المعبودة حتحور بأحجام مختلفة.

من جانبه قال عيسى زيدان، مدير عام الترميم الأولي بالمتحف ونقل الآثار، إن اللجنة المشكلة من إدارة مخازن الآثار وإدارة الترميم الأولى، قامت بمطابقة جميع الآثار بالسجلات وقامت بإعداد تقرير حالة لكل قطعة، واتباع كافة عمليات التغليف والنقل الحديثة، باستخدام أحدث الوسائل العملية المتبعة لنقل تلك المجموعة المتميزة.

وأشار زيدان إلى أن عملية النقل تمت باستخدام 17 صندوقًا خشبيًّا مبطنًا بمواد خالية من الحموضة ومواد أخرى ماصة للرطوبة من أجل تخفيض الرطوبة النسبية في حالة ارتفاعها عن الحد المسموح.

وأوضح زيدان بأنه ”تم تجهيز سيارات النقل بوحدات معدنية ضد الاهتزاز مصنعة خصيصًا لأغراض نقل الآثار، وقد تم وضع أجهزة علمية لقياس الاهتزازات، والحرارة والرطوبة بها، وجميع القطع تم إيداعها داخل معامل الترميم بمركز الترميم تمهيدًا للبدء في أعمال الترميم لها“.

وتسعى مصر لجذب أنظار العالم بإنشاء المتحف المصري الكبير، إلى جانب استمرار فتح المتحف المصري بميدان التحرير، حيث أنشأت مصر مطار سفنكس القريب من ميدان الرماية، إلى جانب خطة يتم تنفيذها لتوصيل المترو إلى منطقة الأهرامات لتشجيع السياحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com