سلال يدعو المؤسسات الفرنسية لدعم الصناعة الجزائرية

سلال يدعو المؤسسات الفرنسية لدعم الصناعة الجزائرية

المصدر: الجزائر- من أنس الصبري

أكد الوزير الأول الجزائري عبد المالك سلال، الجمعة، أن الحذر المتوخى في الماضي لم يعد مقبولا في العلاقة الجزائرية الفرنسية، ودعا المؤسسات الفرنسية إلى المساهمة في جهود الجزائر في مجال التصنيع.

وأوضح سلال، في مداخلة له أمام أرباب العمل الفرنسيين في باريس، أن الوقت يقتضي توفر الثقة كأساس الشراكة الاقتصادية التي تعود بالفائدة على الطرفين، داعيا المؤسسات الفرنسية للمساهمة في جهود الجزائر في مجال التصنيع من خلال الاستفادة من الديناميكية الاقتصادية التي ستشهدها قطاعات الصناعة والمناجم والصناعات التحويلية، ودعم تنمية النشاطات الزراعية المنتجة.

وأشار إلى أن الشركات الفرنسية التي استثمرت في الجزائر استفادت من امتيازات عديدة، لا سيما الاستقرار السياسي والاقتصادي، وتوفر الطاقة ويد عاملة مؤهلة وديناميكية السوق المحلية، بالاضافة إلى شبكة البنية التحتية، والنظام البنكي بقدراته التمويلية.

واغتنم سلال الفرصة للتذكير بأن النمو الاقتصادي للجزائر سجل خلال السنوات الأربعة الاخيرة، نسبة 4 بالمائة، ويطمح إلى رفعها إلى 7 % في السنوات المقبلة، مضيفا أن ديونها الخارجية بلغت مع نهاية النصف الأول من 2014 حوالي 3.719 مليار دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع