جنوب إفريقيا تحيي الذكرى الأولى لرحيل مانديلا

جنوب إفريقيا تحيي الذكرى الأولى لرحيل مانديلا

كيب تاون- يحيي الجنوب إفريقيون، الجمعة، الذكرى الأولى لرحيل زعيمهم، نيلسون مانديلا، الذي يعد الأب المؤسس للديمقراطية في بلده.

ويتضمن إحياء ذكرى وفاة مانديلا، فعاليات متنوعة، مثل وضع أكاليل الزهور على ضريحه، وإقامة صلوات، كما ستعرض جمعية “مانديلا” الخيرية، أربعة آلاف و 850 دفتر تعازي، وأكثر من ثلاثة آلاف بطاقة تعزية جُمعت من شتى أنحاء العالم.

وقال رئيس الجمعية، سيلو هاتانج في تصريحات صحافية: “لقد تأثرنا بشدة من الحب الذي تدفق إلينا من جميع أنحاء العالم، ونحن ممتنون لكل شخص شاركنا تلك اللحظة مع محبوبنا مانديلا”.

وكان رئيس البلاد، جاكوب زوما، قال: “ونحن نحتفل بمانديلا، دعونا نلزم أنفسنا بالمضي قدما نحو رؤيته للوحدة والمصالحة والسلام العالمي والتنمية والازدهار، وحياة أفضل لجميع مواطني جنوب إفريقيا”.

وقضى مانديلا 27 عاما في السجون، لمعارضته لسياسة الفصل العنصري في بلده، وأُفرج عنه عام 1990، وانتخب كأول رئيس أسود للبلاد عام 1994، وتوفي في 5 كانون الأول/ ديسمبر الماضي.