الصين توقف استغلال أعضاء المحكومين بالإعدام

الصين توقف استغلال أعضاء المحكومين بالإعدام

بكين- قالت صحيفة تشاينا ديلي الرسمية، الجمعة إن الصين وهي الدولة الوحيدة التي لا تزال تستخدم بطريقة منهجية الأعضاء البشرية للسجناء الذين تنفذ فيهم عقوبة الإعدام في عمليات زرع الأعضاء تعتزم وضع نهاية لهذه الممارسة المثيرة للجدل اعتبارا من الشهر المقبل.

وكانت الحكومة قد وضعت خلال العام الماضي خطة لوقف هذه الممارسة التي أثارت انتقادات من جانب جماعات حقوق الإنسان التي اتهمت السلطات بأخذ الأعضاء دون موافقة السجناء أو ذويهم. وتنفي بكين هذه المزاعم.

وذكرت تشاينا ديلي أن عمليات زرع الأعضاء البشرية ستقتصر اعتبارا من الأول من يناير/كانون الثاني على التبرع الطوعي العام وعلى تبرع أقارب المريض.

ونقلت الصحيفة عن هوانغ جيفو رئيس لجنة التبرع بالأعضاء قوله: ”استخدام أعضاء سجناء بعد إعدامهم في عمليات الزرع يثير الجدل، رغم الموافقة الكتابية التي تطلب من المانحين وذويهم“.

وأضاف هوانغ: ”الحكومة الصينية كانت عازمة دوما على بذل الجهد لإنهاء هذه الممارسة.التبرع العام يجب أن يكون المصدر الوحيد للأعضاء المطلوبة في عمليات الزرع“.

ولا تعلن الصين عن عدد الأشخاص الذين تنفذ فيهم عقوبة الإعدام لكن التحالف العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام الذي يضم أكثر من 150 منظمة غير حكومية ونقابات المحامين ومنظمات أخرى يقدر أن بكين أعدمت نحو 3000 شخص العام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة