مخطط إسرائيلي لتهجير 36 ألف عربي من النقب هذا العام

مخطط إسرائيلي لتهجير 36 ألف عربي من النقب هذا العام

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

قالت وسائل إعلام عبرية ،اليوم الاثنين، إن  وزير الزراعة وتطوير النقب في الحكومة الإسرائيليّة، أوري أرئيل أنهى خطة ضخمة لتهجير قرابة 36 ألف عربي بدوي من قراهم مسلوبة الاعتراف.

وحسب صحيفة ”يسرائيل هيوم“ الإسرائيلية فمن المقرر أن يبدأ تنفيذ الخطة العام الجاري، على أن ينتهي تنفيذها خلال 4 سنوات.

ووفقًا للصحيفة ستقيم السلطات الإسرائيلية في القرى بعد تهجير أهليها، مشاريع قومية وبنى تحتية وأخرى أمنية، تُلزم بنقل السكان إلى قرى أخرى.

وذكرت ”يسرائيل هيوم“ أن المناطق المصادرة من البدو تقدر بـ260 ألف دونم، وهي أكبر مصادرة أراضٍ منذ النكبة.

وأوضحت الصحيفة أنه على أنقاض القرى بعد تهجيرها، ستعمل السلطة الإسرائيلية على توسعة إضافيّة لشارع عابر إسرائيل ”شارع 6″، وهي المنطقة التي تقدر مساحتها بـ12 ألف دونم، ويسكن فيها ألف أسرة عربية (5 آلاف نسمة)، تعتزم السلطات الإسرائيلية نقلهم إلى تل السبع وأبو تلول وأم بطين.

ووفقًا للخطة التي أعدَّها وزير الزراعة الإسرائيلي ستعمل السلطات الإسرائيلية على نقل 5 آلاف عربي لمناطق أبو تلول وأبو قرينات ووادي النعم، من المنطقة المسماة إسرائيليًّا ”رمات بقاع“.

وأشارت الصحيفة إلى أن الهدف من ذلك نقل مصنع للصناعات العسكرية من مركز البلاد إلى النقب، بالإضافة إلى مد خط ضغط عالٍ لشركة الكهرباء؛ ما سيشكل تهديدًا لأرواح 15 ألفًا، يقيمون على 50 ألف دونم.

وحسب الخطة، فإن التهجير سيبدأ هذا العام، من شمال شارع 31، على أن يستمر لمدة 4 سنوات، في حين سيبدأ التهجير الكلي في العام 2021 بميزانية تتم زيادتها سنويًّا، عبر تكثيف عمليّات سلطات إنفاذ القانون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com