مع تكرار الحرائق والضحايا.. مدارس إيران تقتل طلبتها

مع تكرار الحرائق والضحايا.. مدارس إيران تقتل طلبتها

المصدر: إرم نيوز

قال نائب وزير التربية والتعليم الإيراني، إن أنظمة التدفئة في 136 ألف غرفة مدرسية في جميع أنحاء البلاد لا تتمتع بالمعايير المطلوبة، وذلك عقب مقتل ثلاثة طلاب  نتيجة انفجار نظام تدفئة في مدرستهم الشهر الماضي.

واستبعد مهر الله رخشاني في حديث لوكالة أنباء ”مهر“ أثناء زيارته إلى محافظة سمنان الواقعة شرق العاصمة طهران، تحديث نظام التدفئة في المدارس، قائلًا: ”من المستحيل تحديث نظام التدفئة الخاص بالمدارس في الوقت الراهن“.

وأضاف:“معظم هذه المدارس تقع في مقاطعة سيستان، وبلوتشستان ومناطق أخرى لا تتوافر فيها خطوط أنابيب غاز“.

وتُوفي ثلاثة طلاب أطفال، نتيجة انفجار نظام تدفئة في مدرسة في مدينة زاهدان عاصمة إقليم سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران، ذات الغالبية السُّنية في 18 ديسمبر/كانون الأول 2018.

وعقب الحادثة، قال نائب رئيس لجنة التعليم والبحوث في البرلمان، قاسم أحمدي، إن ثلثي المدارس في إيران تحتاج إما للتجديد، أو الإصلاح.

ووفقًا لرخشاني، فإن الطريقة الممكنة لجعل الصفوف الدراسية آمنة، هي استبدال الكيروسين بوقود الديزل من أجل السخانات، ولكن توفيره في بعض المقاطعات، بما في ذلك المناطق الحدودية، ”غير ممكن“.

وتُوفي عشرات من طلبة المدارس الإيرانية، أو أُصيبوا بحروق شديدة خلال السنوات الأخيرة في غرف صفية يتم تسخينها باستخدام مواقد الكيروسين غير اللائقة، وغير المناسبة.

وفي وقت سابق، عندما تم الإبلاغ عن أن ثمانين مدرسة تهدَّمت كليًا في زلزال بقوة 7 ضرب محافظة كرمنشاة غرب إيران في تشرين الثاني/نوفمبر 2017، أعلن وزير التعليم محمد بطحايي أن ثلث المباني المدرسية في جميع أنحاء إيران غير آمنة، وتحتاج إلى تجديد، أو تحديث.

وعلاوة على ذلك، أعلن مدير تجديد مدارس طهران، داريوش فارناسيري، أن هناك أكثر من ألف موقع تعليمي غير آمن في أنحاء محافظة طهران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com