رجل أعمال يعرض شراء زوجة البغدادي

رجل أعمال يعرض شراء زوجة البغدادي

قالت وسائل إعلام لبنانية إنّ أحد رجال الأعمال من الطائفة الايزيدية عرض شراء زوجة زعيم تنظيم “داعش”، أبو بكر البغدادي، التي اعتقلت خلال محاولتها دخول الأراضي اللبنانية.

ونقل موقع “ليبانون ديبايت” الإخباري عن مصدر أمني كشفه، خلال حديث إلى أحد سياسيي فريق الرابع عشر من آذار، أن رجل أعمال أيزيديًا على صداقة بإحدى الشخصيات اللبنانية أرسل عبره طلبًا يسأل فيه عن إمكانية شراء الأيزيديين زوجة أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم (داعش)، وابنه المعتقلين لدى مخابرات الجيش منذ الأسبوع الماضي مقابل أي مبلغ مالي كان، عملًا بمبدأ العين بالعين والسن بالسن، لمبادلتهما بالنساء الأيزيديات اللواتي باعهن عناصر “داعش” في سوق النخاسة في سوريا والعراق.

وكانت مخابرات الجيش اللبناني أوقفت امرأة وابنها، يتنقلان بهويتين مزورتين بين لبنان وسوريا. وقالت تقارير إخبارية إنّ المرأة هي إحدى زوجات البغدادي، فيما وصفه البعض بالصيد الثمين.

وأشارت معلومات إلى اقتياد زوجة البغدادي السورية وابنها الذي لا يتجاوز 10 أعوام إلى وزارة الدفاع للتحقيق، في وقت تكتمت المؤسسة العسكرية طوال الأيام الماضية على هذه المسألة، التي استدعت إجراءات استباقية في مناطق ونقاط عسكرية عدة.

والمعروف أن “داعش” سبى آلاف النساء الأيزيديات في منطقة الموصل العراقية، التي سيطر عليها في حزيران/يونيو الماضي، وباعهن جواريَ في سوق النخاسة في العراق وفي الرقة السورية.