التشيك.. ومن الحب ما سجن

التشيك.. ومن الحب ما سجن

أوقفت الشرطة التشيكية، الثلاثاء، رجلا سطا الأسبوع الماضي على “كازينو” لمساعدة صديقته التي تمر في أزمة مالية.

ودُهش رجال الشرطة في براغ عندما جاء اللص إليهم طواعية بعد أن سمع بأن الشرطة أعلنت عبر وسائل الإعلام عن حالة السطو، وطلبت مساعدة الناس في التعرف عليه.

وقال الناطق باسم الشرطة في براغ، يان دانييك، إن “الرجل اعترف بارتكابه فعل السطو، وأكد أنه لم يرد إلحاق الأذى بأي شخص، حيث كان تصرفه عفويا، وجاء كرد فعل لمساعدة صديقته التي تعاني من وضع مالي صعب”.

وأعرب دانييك عن توقعه بأن ذلك اللص سيسجن لعشرة أعوام.

وكانت الشرطة أعلمت الرأي العام السبت 29 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، بحادث السطو، مبينة أن “الرجل دخل إلى المكان المخصص لتبديل الأموال في الكازينو وهو يحمل سكينا، وهناك هدد أحد العاملين في المكان، فما كان من الأخير سوى أن قدم له حقيبة تحتوي مئات الآلاف من الكورونات”.