مشروع فريد لتنظيف وتجميل الحيوانات الأليفة في مصر (صور)

مشروع فريد لتنظيف وتجميل الحيوانات الأليفة في مصر (صور)

المصدر: محمود جروين - إرم نيوز

على طريقة تجميل وتنظيف الحيوانات الأليفة في أمريكا عن طريق العربات المتنقلة، سار شقيقان مصريان على نفس المنوال، واتجها إلى تنفيذ الفكرة التي لاقت إقبالًا واسعًا من الأفراد المهتمين بتربية الحيوانات الأليفة في مصر، معتمدين على خبرتهما السابقة في تربية الحيوانات، وحبهما لفكرة المشروع، إلى جانب مشاركاتهما السابقة في مسابقات تخص جمال الكلاب.

سيارة ”فيات دوكاتو“ منقوش عليها رسومات تُجسّد أشكال حيوانات أليفة من القطط والكلاب مختلفة الأنواع، اتخذت من أمام محكمة الأسرة بمنطقة مصر الجديدة موقعًا لها، ومجهزة بأحدث معدات خدمة الحيوانات الأليفة ورعايتها، ومستعدة للتنقل في أي مكان لراغبي تلك الخدمة في شوارع القاهرة.

ياسر الشافعي، شاب عشريني، أحد مؤسسي المشروع وصاحب فكرة إنشائه مع شقيقه خالد الشافعي، قال لـ“إرم نيوز“ إنّ سبب تنفيذ مشروع العربة المتنقلة يرجع إلى حبه الشديد لتربية الكلاب والقطط الأليفة، وإشفاقه عليها، وتفكيره في توفير حياة ترفيهية تليق بحقوق الحيوان، موضحًا أنّه اعتاد على تربية الكلاب مع شقيقه في البيت منذ 20 عامًا تقريبًا، حينما كان عمره 4  سنوات فقط، وقد كانت أسرته ترعى الكلاب في البيت.

وأضاف أنّه كان يتملكه طموح إنشاء مزرعة لتربية الكلاب، وذلك بعد أن وصل عدد الكلاب التي يمتلكها هو وشقيقه إلى 12 كلبًا، إلا أنّ الأمر تطور إلى إنشاء محل لتربية الكلاب ورعايتها، وبعد مرور عام على افتتاح المحل، بادر بتنفيذ فكرة مختلفة يستطيع من خلالها جذب أنظار الجميع إليها لحداثتها.

”تربية الحيوان الأليف ورعايته أقصى متعة يشعر بها الشخص في حياته“، بتلك الكلمات عبّر خالد الشافعي عن مدى حبه لمهنته التي منحها وقتًا طويلا منذ صغره، وأصبحت مصدرًا للدخل المادي لديه، مضيفًا أنّ هدفه هو كسر عوائق الوقت والسفر والتعب لدى مربي الحيوانات الأليفة، وتذليل العقبات أمامهم لتحقيق الرفاهية الكاملة لحيواناتهم.

10 شهور استغرقها خالد الشافعي في تحويل الحلم إلى حقيقة على أرض الواقع، موضحًا أنه استغرق شهرين للاستقرار على نوع السيارة، و8 شهور أخرى لوضع تصميم وهيكل للعربة، وتقسيمها بشكل يتناسب مع طبيعة الخدمات بعد تنفيذها، وكذلك العمل على إظهارها بشكل لطيف وجاذب للجمهور من الخارج.

إضافة إلى ياسر وشقيقه، تضم العربة فريقًا متكاملًا ومدربًا على التعامل مع الحيوانات الأليفة، يُقدّم كافة الخدمات لها على أعلى مستوى، يتفهم طبيعة التعامل مع المواقف الطارئة وردود أفعال الحيوانات الغريبة، بالإضافة إلى أنّهم على دراية كاملة عن حياة الكلاب والقطط والمعلومات الصحية الخاصة بها، وفق خالد الشافعي.

يقول خالد ”فئات متعددة، أصبحوا دائمين على زيارة السيارة من أجل تنظيف حيواناتهم الأليفة، وذلك دون الاقتصار على سكان مصر الجديدة فقط“، موضحًا أنّ سبب اختيار منطقة مصر الجديدة يرجع إلى تميز الموقع وسهولة الوصول إليه من جميع الاتجاهات، وأيضًا توافر المواصلات بشكل دائم.

أدوات تنظيف على أعلى مستوى ومنظفات مستوردة، هكذا وصف ياسر الشافعي الخامات المستخدمة والأدوات في عمليات تنظيف وتجميل الحيوانات، لافتًا بأنّ سعر الخدمة غير ثابت، ومتوقف على نوع الخدمة المقدمة، إضافة إلى حجم الحيوان ومواد التنظيف وأدوات التجميل، قائلًا إنّه من الصعب وضع قائمة محددة للأسعار، لأنّ القطط تختلف عن الكلاب، كما أنّ الأعمار والحجم يختلف من حيوان لآخر.

التنقل والوصول إلى مكان الكلب، خدمة يتيحها الشقيقان في مشروعهما الفريد، موضحين أنّ هناك عدة عوامل يتم تحديدها قبل التنقل بالسيارة، تتمثل في معرفة نوع الكلب أو القطة والحجم والحالة الصحية له، بالإضافة إلى آخر مرة تم إجراء عمليات تنظيف وتجميل له، والأنواع التى اعتاد الحيوان على التنظيف بها.

نصف ساعة يستغرقها الحيوان حتى يحظى بعملية تنظيف متكاملة تبدأ بتثبيته على طاولة حديدية، ويتم نقله بعدها إلى مسبح صغير يسكب على جسده بعض أدوات التجميل والماء، وبعدها يتم تصفيف شعره بـ“السيشوار“ وتجميله بالكريم.

لم تقتصر عملية التنظيف والتجميل على استحمام الحيوان أو تصفيف شعره فقط، بل يقوم الفريق بتقديم خدمات أخرى متعددة مثل تنظيف أسنان الكلاب والقطط بشكل كامل، وتقليم الأظافر حسب احتياج مالك الحيوان وطلبه لذلك، كما تتوافر خدمة لحلاقة الحيوان بدرجات مختلفة لتقصير الشعر، وغيرها من الخدمات الفرعية.

لضمان تقديم خدمة جيدة على أعلى مستوى، ونظم الشقيقان جدولاً يوميًا وآخر أسبوعيًا يتم ترتيبهما بشكل دوري، لتحديد حجز مواعيد التنظيف والتجميل للحيوانات، من أجل توفير جميع الكماليات التى يحتاجها كل حيوان بشكل كافٍ، بداية من الأكل والشرب وأدوات التنظيف والتصفيف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com